أمن

“أبو أسيد” في قبضة مخابرات الجيش

أوقفت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني عثمان محمّد العبدالله الملقّب “أبو أسيد” لانتمائه إلى مجموعة الإرهابي أسامة منصور، ومشاركته إلى جانبها بالاعتداء على وحدات الجيش خلال أحداث طرابلس العام 2014، وخطف أحد العسكريين، وتأليفه مع آخرين خلال الأحداث المذكورة، خليّة إرهابية عملت على التخطيط وتنفيذ أعمال إرهابية ضدّ مراكز الجيش ووحداته، وللعثور خلال العام 2015، في أثناء مداهمة منزله، على حزام ناسف وجهاز تفخيخ وراية لتنظيم داعش الإرهابي، ولوجود عدّة بلاغات خلاصات أحكام ومذكّرات توقيف بحقّه صادرة عن المحكمة العسكرية بجرم أعمال قتل وخطف عسكريين، وحيازة أسلحة وذخائر حربية والقيام بأعمال إرهابية بحسب ما جاء في بيان صادر عن عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه.
كما أوقفت مديرية المخابرات في محلّة التبانة، المدعوين محمّد حلوم وخالد ضباب، لإقدام الأوّل بتاريخ 6 آذار 2018 على إلقاء رمّانة يدوية كانت بحوزته باتجاه مكان عمل الأخير، ما سبّب أضراراً مادية جسيمة.
“محكمة” – الخميس في 2018/03/08

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!