مقالات

إميل بجاني يقفل الباب على الزمن الجميل/ناضر كسبار

النقيب ناضر كسبار:
إذا قلنا عنه إنّه رجل القانون العالم، فنحن مقصّرون.
وإذا قلنا عنه إنّه الرجل الإنساني الآدمي، فنحن مقصّرون.
وإذا قلنا عنه إنّه الرجل الوفي المخلص، فنحن مقصّرون.
إميل بجّاني.. تلميذ النقيب ادمون كسبار.
نحن حزينون على فراقك.
لا أنسى يوم وضعت شرطًا على النقيب أنطونيو الهاشم أنّك توافق على أن تكون رئيسًا للمجلس التأديبي شرط أن أكون عضوًا معك، وقلت لي:”هل نسيت أنّ اسمي إميل كسبار؟”
إميل بجاني يرحل ويقفل الباب على الزمن الجميل.. زمن الأبطال والأوفياء والمخلصين والعلماء… رحمه الله.
“محكمة” – الأربعاء في 2022/4/13

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!