الأخبار

إنتهاء عملية احتجاز موظّفي “فدرال بنك” بمنح المودع المسلّح جزءًا من وديعته

إنتهت عملية احتجاز الموظّفين في مصرف “فدرال بنك” في الحمراء بإعطاء المودع المسلّح بسام الشيخ حسين مبلغ 35 ألف دولار أميركي من أصل وديعته البالغة 209 آلاف دولار أميركي.
وكان الشيخ حسين قد دخل إلى المصرف صباحًا للمطالبة بوديعته لتسديد ديونه وتأمين حاجياته ومصاريفه، وبحوزته صفيحة بنزين ولمّا لم يلق جوابًا أخذ يهدّد بإحراق نفسه وإحراق الموظّفين الذين تمكّن من احتجازهم في الداخل فيما حضرت القوى الأمنية وعملت على التفاوض معه لردعه دون أن تفلح، إلى أن تمّ التوصّل إلى حلّ يرضي الأطراف كلّها بدفع مبلغ 35 ألف دولار أميركي لعلّه بذلك يساعد في تأمين مستلزمات البقاء على قيد الحياة.
وتجمهر مودعون في الخارج متضامنين مع بسام الشيخ حسين، وبالتزامن مع إخراج المحتجزين قام هؤلاء المودعون برشق القوى الأمنية بعبوات المياه. واقتادت دورية من “شعبة المعلومات” في قوى الأمن الداخلي الشيخ حسين إلى التحقيق في مقرّها في المقرّ العام في الأشرفية، على أن يحال على القضاء فور انتهاء التحقيق.
وسبقت هذه الحادثة واحدة مماثلة في بلدة جب جنين في البقاع الغربي حيث قام عبدالله الساعي بالخطوة نفسها إلى أن تمكّن من نيل وديعته الموضوعة في المصرف.
ويخشى تعميم هذه العملية في وقت لا تزال الثغرات القانونية تنتظر تعديلًا ومعالجة من المشرّعين، لعلّ ذلك يؤدّي إلى منع حصول تعارض في الأحكام والقرارات القضائية بين قاض مع المودع وقاض مع المصرف!
“محكمة” – الخميس في 2022/8/11

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!