خبايا وحكايا

الضغط على القضاء

إستغرب قضاة صدور مواقف مشفوعة بنبرة عالية لممارسة الضغط غير المباشر على القضاء في قضيّة حسّاسة جدّاً أوقف مرتكبها الشاعر مصطفى سبيتي، وذلك بهدف الإبقاء على هذا الأخير موقوفاً، فيما مطلقو هذه التصريحات يعرفون أنّ العقوبة “جنحة بسيطة” بحسب القانون، وليست كما ذهبوا في تصويرها على أنّها تذكّر باعتداء حصل قبل سنوات قام به ممن يؤيّدهم في السياسة أحد مطلقي هذه التصريحات وهو رجل دين لا يتوانى عن التدخّل في عمل القضاء واحتكار التعيينات القضائية الخاصة بطائفته.
“محكمة” – الإثنين في 2017/12/04

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هل البوست لو اساء الى الاديان يستحق الحبس ؟الا يمكن تحويله للقضاء دون التوقيف
    في اي عهد وزمن نحن
    شاعر اخطأ واعتذر هل نعلق له المشنقة
    ولماذا دائما الكيل بمكيالين الم يشتم قبله القواتي جبور كل القديسين !
    كفى لان ايقافه اكثر سياخذ الامور الى الاسوأ
    حتى الان لم ننسى كيف تم التعاطي مع اصالة
    ناس بزيت وناس بزيتون
    اذهبو الى بلاد الغرب واستنشقو جزء من الحرية

اترك رداً على المحامية مريانا برو إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!