الأخبار

القاضي فادي العنيسي يطلب إنهاء خدماته

خاص- “محكمة”:
في خبر محزن، أنّ رئيس الغرفة السادسة لمحكمة الاستئناف في لبنان الشمالي القاضي فادي العنيسي قدّم لوزير العدل هنري خوري طلبًا لإنهاء خدماته في القضاء والتي بدأت في العام 1992، أيّ منذ ثلاثين عامًا وأربعة شهور ونيّف.
وبحسب الإجراءات المعتادة في مثل هذه الحالة، فإنّ وزير العدل يحيل كتاب إنهاء الخدمات إلى مجلس القضاء الأعلى لأخذ موافقته قبل إعداد المرسوم.
والقاضي فادي ابراهيم العنيسي من القضاة المجلّين والمشهود لهم بالكفاءة والمناقبية والعصامية والنزاهة وتركه القضاء يعتبر خسارة.
وبحسب سجّلات “محكمة”، فإنّ العنيسي من مواليد حوش حالا – رياق في العام 1967، دخل إلى معهد الدروس القضائية في 7 تموز 1992 وتخرّج قاضيًا أصيلًا في 18 أيلول 1995 بعدما كان يتنافس على المركزين الأوّل والثاني مع القاضي بسام مولوي(وزير الداخلية والبلديات راهنًا) الذي حلّ طليعًا لدورة ضمّت نخبة من القضاة المميّزين.
وشغل العنيسي المراكز القضائية التالية: قاضي منفرد في جونيه، وقاضي منفرد في بيروت، وقاضي تحقيق في بيروت(2004 و2017)، ورئيس محكمة الاستئناف في الشمال بين العامين 2017 و2022. وعيّن محقّقًا عدليًا في جريمة مقتل المسؤولين في حزب “الكتائب” في زحلة سليم عاصي ونصري ماروني. وهو أستاذ جامعي.
“محكمة” – الإثنين في 2022/11/21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!