الأخبار

المساعدون القضائيون: سنلازم منازلنا قسراً أمام استحالة الاستمرار في الصمود

خاص “محكمة”:
صدر عن المساعدين القضائيين في لبنان البيان التالي:
“لو قدّر للحجر أن ينطق لصرخ ” كفى ضيماً” و”كفى جوراً” أمام ما عاناه ويعانيه أكثر من ١٢٠٠ مساعد قضائي يومياً، كيف لا؟ وقد كَلَّ لساننا ونحن نناشد المسؤولين أن يرأفوا بأوضاعنا المأساوية على أكثر من صعيد سواء معيشياً أو مهنياً أو اجتماعياً أو صحياً دون أن يحركوا ساكناً، وكأنّ بنا ننفخ في نار لتضيء وإذ بنا ننفخ في الرماد.
إننا أمام قدر الاستهتار الذي تقابله مطالبنا المحقّة والبديهية التي استعرضناها غير مرّة في بياناتنا السابقة، وفي ضوء ما تنذر به الايام القادمة من ويلٍ وثبورٍ جراء رفع الدعم عن المحروقات ودولرة التعليم في معظم المدارس،
ولأنّ قوانا قد خارت ولم نعد نقوى على مقاومة الظلم اللاحق بنا ضناً بحقوق المواطنين،
فإننا نعلن منذ الآن أنه، وفي حال استمرت الدوامة القاتلة من اللاحلول واللامنطق و اللامبالاة،
فإنّنا سنلازم منازلنا قسراً أمام استحالة الاستمرار في الصمود و لو بالحد الأدنى.
أيّها المعنيون قدموا لنا حلولاً فورية وعملية حتى نهاية حزيران وإلا لا حول ولا قوّة.” وتجدر الإشارة إلى أنّ المساعدين القضائيين مواظبون على العمل أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس من هذا الأسبوع فقط دون بقية الأيام وبما يشمل الموقوفين والمهل والدعاوى الملحّة.
“محكمة” – الأحد في 2022/6/19

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!