أمن

توقيف عصابة خطف رأسها المدبر قتل ثلاثة عسكريين

وقعت عصابة خطف في قبضة شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي قامت بسلسلة عمليات خطف طاولت المواطن عباس خياط من محلّة قريطم في بيروت في 8 كانون الثاني 2022 ومواطنَين في ليلة واحدة في بلدة المجيدل، والرملة البيضاء في بيروت حيث انتحلوا صفة أمنية في المجيدل واعترضوا مواطنًا على متن سيّارته وهي رباعية الدّفع من نوع “رانج روفر”، وعملوا على وضع كيس في رأسه واصطحابه إلى محلّة خلدة، حيث تركوه وسرقوا سيّارته وهاتفه الخلوي ومحفظته، ثم اعترضوا شخصًا وصديقته في محلّة الرملة البيضاء وخطفتهما وتركتهما في محلّتَي الأوزاعي وخلّدة، بعد سلبهما سيارة رباعية الدّفع من نوع “تويوتا لاند كروزر” لون اسود، ومبلغ /37000/ دولار أميركي ومجوهرات وأجهزة خلوية.
وبعد تحديد نوع ومواصفات السّيارة المستَخدَمة من العصابة، وهي رباعية الدّفع نوع “كاديلاك إسكالاد” لون أسود مسروقة وعليها لوحات مزوّرة، تمّ تحديد هويّات أفراد العصابة، وهم الرأس المدبّر اللبناني ج. ح. (من مواليد عام ١٩٨٨)، واللبناني م. ح. (من مواليد عام ١٩٧٧)، والسوري ن. م. (من مواليد عام ١٩٨٣) وتوقيفهم في محلّة الشويفات في 29 حزيران 2022 حيث رصدت سيارة “الكاديلاك” بعد قيام أفراد العصابة باستخدامها، بالتاريخ ذاته، في عملية سلب جيب “رانج روفر” من محلّة المنصورية. وخلال عملية التوقيف، أقدم م. ح. على إطلاق النّار باتجاه عناصر الدّورية ما اضّطرهم للردّ عليه فأُصيب في رِجله، واستطاعت القوّة محاصرة أفراد العصابة وتجريدهم من أسلحتهم بعد محاولتهم المقاومة والفرار، وجرى تكبيلهم والسيطرة عليهم وضبطت في السيارة بندقيتا كلاشينكوف ومسدسان حربيان وكمية كبيرة من الذخائر الحربية وأدوات تستعمل للسرقة وكمية من المسروقات الثمينة.
وقال بيان صادر عن شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي إنّ الأوّل وهو الأخطر، خرج من السجن بتاريخ 23-1-2016 ومنذ تلك الفترة تابع أعماله الإجرامية في جرائم السلب، وتجارة المخدّرات، وسرقة السّيارات، وتنفيذ عمليات خطف، وتبادَلَ عدة مرّات إطلاق نار وقذائف صاروخية مع وحدات من الجيش اللبناني، ما أدّى إلى هدم منازله داخل الأراضي اللبنانية والسورية. كما أنه متّهم بقتل ثلاثة عناصر من الجيش اللبناني، في خلال مداهمة نفّذتها عناصر من مديرية المخابرات في منطقة الهرمل، بتاريخ 09-02-2022.
وبالتحقيق مع الموقوفين الثلاثة، اعترفوا بما نُسب إليهم وبأنّهم نفّذوا أكثر من /10/ عمليات خطف، محاولة خطف، انتحال صفة أمنية وتعذيب الضحايا، كما اعترفوا بتنفيذ عدّة عمليات سرقة سيّارات ولوحات سيّارات.
“محكمة” – الجمعة في 2022/7/8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!