أمن

خافت من الفضيحة بعد اغتصابها فأعطت مولودها لرجل دين

حسم النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان قصّة الطفل الحديث الولادة الذي “عثر” عليه لفظياً قرب جسر بلدة تفاحتا الجنوبية وأوقف والدته السورية ن. خ.(19 عاماً) التي تبيّن أنّها كانت قد تعرّضت لعملية اغتصاب وحملت بهذا الطفل ورفضت الاجهاض وفي الوقت نفسه خافت على نفسها من الفضيحة فأعطته لأحد مواطنيها لكي يدعي عثوره عليه قرب الجسر المذكور ويسلّمه إلى أحد رجال الدين لتأمين العناية اللازمة له.
وما كان من هذا الشيخ إلاّ أن أبلغ القوى الأمنية التي خابرت القاضي رمضان فأشار عليها بنقل الطفل إلى مستشفى علاء الدين الطبّي في الصرفند لرعايته طبياً، ثمّ بوشرت التحقيقات التي توصّلت إلى كشف الحقيقة وتوقيف الأمّ.
“محكمة” – الجمعة في 2019/6/21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!