نشاطات

دكتوراه للمحامية هنيدا عيروت عن أطروحة تجمع بين القانون والإعلام

نالت المحامية هنيدا عيروت شهادة الدكتوراه في علوم الإعلام والإتصال من المعهد العالي للدكتوراه في الجامعة اللبنانية على أطروحتها التي جاءت بعنوان: “تطورّ قانون الإعلام في لبنان: إنعكاس للمتغيرّات التقنية، الاقتصادية، السّياسية والاجتماعية”.
تمّت المناقشة أمام لجنة مؤلّفة من وزير الشباب والرياضة البروفيسور جورج كلاس، وعميد المعهد البروفيسور محمّد محسن، والبروفيسور المشرف إيّاد عبيد، والبروفيسور حسن جوني، والبروفسورة مي عبدلله.
وبعد المناقشة والمداولة، منحت اللجنة المحامية هنيدا عيروت درجة جيّد جدًّا على رسالتها التي جمعت فيها بين اختصاصَيْ القانون والإعلام.
وأوضحت عيروت أنّ “هذه الأطروحة العملية تعالج علاقة معقّدة بين الإعلام والقانون بعد أن نجح الإعلام في إرساء سلطته على المجتمع ليصبح “السلطة الرابعة”. واقترحت في رسالتها تعديل قانون الإعلام مقدّمةً مشروع قانون من ضمن ما ورد فيه إلغاء وزارة الإعلام وتحويل كلّ الصلاحيات إلى المجلس الوطني للإعلام.
وحضرت المناقشة نقيبة المحامين في طرابلس ماري تريز القوال فنيانوس، والعميد الأسبق للمعهد العالي للدكتوراه البروفسور محمّد بدوي الشهّال.
“محكمة” – الثلاثاء في 2022/4/12

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!