مقالات

شيخ العاقورة الياس الهاشم يترجّل/ناضر كسبار

المحامي ناضر كسبار:
أيّها الحبيب الشيخ الياس الهاشم، لم أكن أعلم أنّ لقاءنا منذ فترة وجيزة في النقابة سوف يكون الأخير.
علم وثقافة وإقدام وشجاعة وآدمية ونزاهة فكرية. كلّها رحلت مع شيخ الشباب، كأنّه رحيل الحياة.
أمّا أنت أيّتها الحبيبة جينا. يا رفيقة الدراسة في الجامعة اليسوعية، فماذا أقول لك؟ وكيف أعزّيك وقد رحل شريك حياتك الذي كان “شايفك ومش مصدّق”، كما كان يقول لي.
الله يرحمه ويغفر له وتكون نفسه في السماء. المسيح قام.
“محكمة” – الجمعة في 2020/10/9

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!