الأخبار

عائلة اسماعيل: لتسليم الطرف الآخر في جريمة مقتل الطفلة رؤى مظلوم

رأت عائلة اسماعيل في بريتال أنّ تسليم عماد اسماعيل للسلطات الأمنية بعد مقتل الطفلة رؤى مظلوم لم يتم ليشكّل اعترافاً تلقائياً بالقتل وإنّما جاء كخطوة ومبادرة لتسليم الموضوع برمّته إلى الجهات الأمنية والقضائية”، داعية عائلة مظلوم إلى أن تقوم بدورها بتسليم من “قاموا بمهاجمة منزل عماد اسماعيل”.
فقد أصدرت عائلة إسماعيل في بريتال بياناً جاء فيه: “على اإثر تداول بعض وسائل الإعلام والصفحات ومواقع التواصل أنّ عائلة اسماعيل سلّمت قاتل الطفلة رؤى مظلوم إلى السلطات الأمنية، فإنّ عائلة اسماعيل يهمّها أن توضّح لأهلها في بريتال والمنطقة وخصوصاً لذوي الطفلة المغدورة رحمها الله، أنّ تسليم عماد اسماعيل للسلطات الأمنية لم يتمّ ليشكّل اعترافاً تلقائياً بقتل الطفلة رؤى، وإنّما جاء كخطوة ومبادرة من آل عماد اسماعيل نحو إنهاء مفاعيل المشكلة من الشارع وتسليم الموضوع برمّته إلى الجهات الأمنية والقضائية المختصة، وكخطوة أولى لإفساح المجال أمام السلطات إيّاها للشروع بتحقيق دقيق وشفّاف مع أطراف المشكل مجتمعين بعد تسليم أو اعتقال طرف المشكلة الآخر من آل مظلوم”.
وتابع البيان: “لذا فإنّنا نستنكر أشدّ الاستنكار تقديم عماد اسماعيل على أنّه قاتل الطفلة رؤى رحمها الله، معتبرين ذلك ذرّاً للرماد في عيون التحقيق، الأمر الذي نرفضه جملةً وتفصيلاً، لأنّ إطلاق النار من قبل آل اسماعيل جاء ردّاً على إطلاق النار على منزلهم من قبل طرف المشكلة من آل مظلوم الذين ثبت إطلاق النار من قبلهم من أكثر من اتجاه”.
وخلص البيان إلى القول “إنّنا ندعو مجدّداً إلى تسليم أطراف المشكلة من آل مظلوم الذين قاموا بمهاجمة منزل عماد اسماعيل والتحقيق مع جميع أطراف المشكلة لتحديد المسؤوليات والتبعات، وندعو وسائل الاعلام ومواقع التواصل إلى توخّي الدقّة والموضوعية في مقاربة هذا الموضوع، لأنّه يتعلّق بالدماء والأرواح، وندعو آل مظلوم مجدّداً لتسليم الطرف الأساسي في هذه المشكلة ليصار إلى تحديد الأسباب والمسؤوليات والتبعات على كلّ طرف له علاقة بهذا الموضوع”.
“محكمة” – الأحد في 2018/06/10

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!