خبايا وحكايا

عفو عام عن المطبوعات

أجواء الودّ القائمة بين التيّار الوطني الحرّ وتيّار المستقبل، والتناغم الحاصل بين الرئيسين ميشال عون وسعد الدين الحريري، دفعت الفريق الأوّل إلى تأجيل كلّ دعاويه عن إعلام الفريق الثاني ووسائله وصحفييه والمقامة أمام محكمة المطبوعات في بيروت ومعظمها وصل إلى مشارف النهاية في محكمة التمييز الناظرة استئنافاً في دعاوى المطبوعات بانتظار صدور قانون عفو عام عن المطبوعات، لأنّ إسقاطها يبقي الغرامات وهي محدّدة بمبالغ مالية طائلة وتكلّف هذه الوسائل الإعلامية الكثير من المال فيما الغاية هي عدم تكليفها مالياً خصوصاً وأنّ الأحكام والقرارات تكتفي بالغرامات المالية.
“محكمة” – الأربعاء في 2018/02/07

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!