مقالات

فلتصبح قرارات المجلس التأديبي في نقابة المحامين علنية!/ شربل عرب

المحامي شربل عرب:
قامت القيامة ولم تقعد بعد قرار تعديل نظام آداب مهنة المحاماة واعتبرها قلّة قليلة “كمًّا للأفواه” وطلب بعضهم تدخّل المنظّمات الدولية التي تموّلهم وتموّل مكاتبهم وأعمالهم لدعمهم لعلّهم يصلون إلى عضوية مجلس النقابة في تشرين المقبل أو يستميلون أصوات المتردّدين!
وللأسف سخّر هؤلاء الأقلام الصفراء للهجوم على النقيب ناضر كسبار، وقالوا إنّه من جماعة السلطة التي تريد القضاء على المودعين، وإنّه ضدّ التحقيق في انفجار مرفأ بيروت. ولكن مهلًا مهلًا.
النقيب ناضر كسبار هو أحد جرحى انفجار مرفأ بيروت المشؤوم، ولا تزال العمليات في يديه، ودمُه لم يجفّ من مكتبه يوم كان مفوّضًا لقصر العدل. وأكثر من ذلك لجنة حقوق المودعين يرأسها النقيب كسبار وتجتمع دوريًا، وهو قاد تقديم دعوى إفلاسية ضدّ أحد المصارف، وهو الساهر الأوّل على الحرّيات.
ولكنّ الحرية مسؤولية، وهذا ما سعى إليه النقيب والمجلس المحترم من خلال تعديل نظام آداب المهنة. وسيجيبني أحدهم أنّني أكثر من يظهر في الإعلام. والجواب نعم. ولكن لم أتكلّم يومًا في دعوى، ولم أصنّف نفسي خبيرًا أو مستشارًا، ولم أعط لنفسي لقبًا غير لقب محام، علمًا أنّه ممنوع وفق قانون تنظيم مهنة المحاماة إضافة ألقاب غير علمية، فكيف إذا كانت أصلًا غير موجودة؟
وأكثر من ذلك، فأنا لم أتعرّض للقضاة، ولم أتكلّم عن تفاصيل دعاوى للضغط عليهم أو لانتقاص حقوق زميل، أو من أجل أن يشاهدني ذوو الموكّل لأستفيد من أتعاب غير متوجّبة، لأنّني أتكلّم في قضيّة ابنهم في الإعلام، وأوهمهم أنّها مصاريف الدعوى.
سعادة النقيب كسبار، أتمنّى أن تسعى مع مجلس النقابة المحترم لأن تصبح قرارات المجلس التأديبي علنية بدلًا من سرّية، لكي يظهر القمح الجيّد من القمح الفاسد الذي يجب أن يكون خارج أسوار النقابة وحصاناتها!
“محكمة” – السبت في 2023/5/13

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!