الأخبار

قائد الجيش للعسكريين: لمتابعة العمليات الإستباقية ضدّ الإرهاب

لمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين للاستقلال التي تصادف يوم غد الأربعاء في 22 تشرين الثاني 2017، وجّه قائد الجيش العماد جوزاف عون أمر اليوم إلى العسكريين دعاهم فيه إلى “عدم التهاون مع الخارجين على القانون والنظام، وممتهني الجرائم المنظّمة والاعتداء على المواطنين.. ومتابعة العمليات الإستباقية ضدّ الخلايا والشبكات الإرهابية.. والجهوزية التامة لمواجهة تهديدات العدوّ الإسرائيلي”.
وجاء في “أمر اليوم”:
أيّها العسكريون
تعود ذكرى الاستقلال هذا العام، في وقت لا تزال الأصداء الإيجابية لعملية “فجر الجرود” تتردّد محلّياً ودولياً، بعد أن تكلّلت بانتصاركم على الإرهاب.
أيّها العسكريون
إنّ الأوضاع السياسية الاستثنائية التي يمرّ بها لبنان، تستدعي منكم التحلّي بأقصى درجات الوعي واليقظة، والمواظبة على اتخاذ التدابير الكفيلة بالحفاظ على الإستقرار الأمني، لأنّ هذا الاستقرار يشكّل قاعدة صلبة لإعادة إنتاج الحلول السياسية المنشودة، وجسر عبور للإنتقال مجدّداً من ضفّة القلق والشكّ إلى ضفّة الخلاص والإنقاذ.
أيّها العسكريون
أدعوكم إلى عدم التهاون مع الخارجين على القانون والنظام، وممتهني الجرائم المنظّمة والاعتداء على المواطنين، وإلى التصدّي بكلّ حزم وقوّة لأيّ محاولة لاستغلال الظروف الراهنة بهدف إثارة الفتنة والتفرقة والفوضى، وتعريض وحدتنا الوطنية وسلمنا الأهلي ومصالح اللبنانيين للخطر. كما أدعوكم بموازاة ذلك، إلى متابعة العمليات الاستباقية ضدّ الخلايا والشبكات الإرهابية، حتّى توقيف كلّ متورّط بدماء الجيش والشعب اللبناني وإحالتهم على القضاء المختص لينالوا جزاءهم العادل، وإلى الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدوّ الإسرائيلي وخروقاته، وما يبيّته من نيّات عدوانية ضدّ لبنان وشعبه وجيشه، كما إلى السهر الدائم على حسن تنفيذ القرار 1701، بالتنسيق والتعاون مع قوّات الأمم المتحدة في لبنان، حفاظاً على الاستقرار”.
“محكمة” – الثلاثاء في 2017/11/21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!