أمن

قتل إبن عمه واعترف بقتل آخر وسلبه

أعلنت المديريـة العـامـة لقــوى الأمــن الـداخلي – شعبة العـلاقـات العـامـة أنّه بتاريخ 28-11-2022 وفي بلدة الزرارية – محلة وادي خليل، عثر على المغدور اللبناني علي مهدي (مواليد عام 1992) من أبناء بلدة القصيبة مقتولا داخل جيب نوع “بي أم – 5 x” لون فضي ومصابًا بعدة طلقات نارية، وقد أثارت هذه الجريمة استياء وغضبًا كبيرًا لدى المواطنين في المحلة المذكورة خاصة أنّ ظروفها كانت غامضة.
وبأقل من 24 ساعة وبنتيجة الكشف على موقع الجريمة والمتابعة واستماع افادات الشهود ومقاطعة المعلومات، توصلت شعبة المعلومات إلى تحديد هوية المشتبه به بتنفيذ الجريمة وهو إبن عم المغدور ح. م. (مواليد عام 1985)، وقد أوقف وهو يقوم بواجب العزاء، وبالتزامن نفذت دوريات الشعبة مداهمات للأماكن التي يقيم فيها وتم ضبط مسدس حربي يُرَجَح استخدامه في تنفيذ الجريمة، كما ضبطت ثيابه التي كان يرتديها وقت حصول الجريمة.
وبالتحقيق معه وبعد مواجهته بالأدلة التي تثبت تورطه بالجريمة، اعترف بتنفيذها مُنفَرِدًا مستخدمًا المسدس المضبوط، متذرعًا بأسباب شخصية.
وبنتيجة التوسع بالتحقيق معه، توصل محققو الشعبة إلى أدلة تثبت تورطه بجريمة قتل ثانية طالت الشاب الفلسطيني شحادة رجب والذي عُثِرَ على جثته في محلة برج رحال بتاريخ 09-10-2022، حيث جرى مواجهته أيضا بالأدلة التي تثبت تورطه بالجريمة، فاعترف بتنفيذها حيث أقدم على استدراج المغدور مستخدمًا سيارته نوع “بي أم” لون أسود إلى محلة برج رحال وقام بسلبه أمواله وقتله بالمسدس المضبوط عينه.
بنتيجة المقارنة العلمية على السلاح المضبوط، تطابقت الآثار المرفوعة عنه مع آثار المظاريف والمقاذيف المرفوعة من مسرح الجريمة. وأجري المقتضى القانوني بحقه وأودع مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء.
“محكمة” – الخميس في 2022/12/1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!