أبرز الأخبارعلم وخبر

“كباش” داخل مجلس القضاء حول تثبيت رؤساء محاكم التمييز/علي الموسوي

علي الموسوي:
علمت “محكمة” أنّ مجلس القضاء الأعلى لم يتوصّل خلال اجتماعه اليوم برئاسة القاضي سهيل عبود وحضور الأعضاء، إلى حلّ نهائي لمسألة تعيين وتثبيت قضاة في رئاسة غرف محكمة التمييز الشاغرة والمنتدب إليها قضاة معيّنون في الأصل بموجب مرسوم التشكيلات القضائية الصادر في العام 2017 في رئاسة محاكم استئناف في غير محافظة واختصاص نوعي ووظيفي.
وبحسب مطلعين على أجواء الإجتماع، فإنّ الخلاف لا يزال قائمًا بين القاضي عبود وأغلبية أعضاء المجلس حول تثبيت القضاة الثلاثة ناجي عيد وجانيت حنا ورندى الكفوري في رئاسة الغرف الأولى والخامسة والسادسة من محكمة التمييز.
وعلمت “محكمة” أنّ عبود يتمسك بالقاضية الكفوري، بينما يتمسك الفريق الآخر وفي طليعته النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، بالنائب العام الاستئنافي في البقاع القاضي منيف بركات ليكون رئيسًا للغرفة السادسة لمحكمة التمييز باعتبار أنّه أعلى درجة من الكفوري. فالقاضي بركات في الدرجة 19، ويصبح قبل نهاية هذا العام في الدرجة 20، بينما الكفوري في الدرجة 17 وترقّى درجة هذا العام. ودخل بركات إلى القضاء في 23 كانون الأوّل 1996، بينما دخلت الكفوري في 5 كانون الأوّل 1998، والأوّل من مواليد رأس بعلبك في الأوّل من تموز 1960، بينما الثانية من مواليد بيروت في 27 آذار 1957 أيّ أنّها تحال على التقاعد بعد ثلاث سنوات، أيّ في العام 2025، بينما بركات يصغرها بثلاث سنوات.
وبحسب معلومات “محكمة”، فإنّه تمّ استبعاد تثبيت القاضية جانيت حنا في رئاسة الغرفة الخامسة لمحكمة التمييز، لتعود إلى مكانها في رئاسة محكمة الاستئناف في بيروت بحسب مرسوم التشكيلات القضائية الصادر في العام 2017.
“محكمة” – الثلاثاء في 2022/2/15

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!