نشاطات

كسبار في المحاكمة الصورية للمحامين المتدرّجين: كلّ واحد منكم بطل/ملاك خضر

إعداد المحامية المتدرّجة ملاك خضر:
أقامت نقابة المحامين في بيروت اليوم، محاكمة صورية بحضور النقيب ناضر كسبار وأعضاء مجلس النقابة وحشد من المحامين العاملين والمتدرّجين الذين غصّت بهم القاعة الكبرى في الطابق الخامس من “بيت المحامي”.

المحامي يوسف لحود

النشيد الوطني إستهلالًا، فنشيد نقابة المحامين، وتقديم من رئيس لجنة المحاكمات الصورية المحامي يوسف لحود تناول فيه دور نقيب المحامين في دعم المحاكمات الصورية وإرسائها، مشيدًا بالرابطة العاطفية التي تربطه بهذه اللجنة كونها بدأت وترعرعت وانتقلت معه من الفتوة إلى الصبا.

النقيب ناضر كسبار

كما ألقى النقيب كسبار الكلمة الآتية:
“يوم قدم أحد الزملاء المحامين سيرته الذاتية للتعاون مع أحد كبار المكاتب، كتب أنه شارك في جلسة محاكمة صورية في النقابة. فانصبّت أسئلة القيّمين على أعمال المكتب على هذه النقطة، والإستفسار عنها، ويقول الزميل إنّه علم لاحقاً بأنّها كانت السبب الرئيسي في قبوله.
المحاكمة الصورية، أيّها الأحبّة، ليست مجرّد أدوار تمثيلية يقوم بها المحامون المتدرّجون.
فالتدريب من قبل اللجنة المشرفة لعدّة أشهر، كفيلة بأن تجعل من المحامي المتدرّج المشارك فيها، محامياً على طريق النجاح، وخصوصاً في المرافعات أمام المحاكم. فالوقوف أمام هذه النخبة من الزملاء يقوّي شخصية المحامي المتدرّج، ويكسر عقدة الخوف لديه من الوقوف لاحقاً أمام هيئة المحكمة.
إنّ كلّ واحد من الزملاء المشاركين هو بطل، سواء أكان دوره في النيابة العامة أو وكيل ادعاء أو دفاع أو متهم، أو شاهد. فكلّ دور يتطلّب جرأة وتقنية وحكمة. وقديماً لمع نجم عدد من المحامين المتدرّجين الذين أخذوا أدوار المتهمين، وبرهنوا عن سرعة بديهة محببة لدى الحضور.
نعم. أنا فخور بكم وبجرأتكم وبموافقتكم على الإشتراك في المحاكمة الصورية التي أخذت من وقتكم وجهدكم وأعصابكم. أنتم الذين يصح فيهم قول الشاعر: أولئك أبنائي فجئني بمثلهم.
أشكر اللجنة المشرفة على المحاكمات الصورية التي لم تبخل يوماً في العطاء والتضحية، وأتمنى لكم التوفيق.”

المحامون أنطوان طعمة ولمى خليل وكريستال يعقوب

ثمّ افتتح رئيس المحكمة المحامي أنطوان طعمة المحاكمة التي شارك فيها المحامون المتدرّجون:
لمى خليل، كريستال يعقوب، شربل عويضة، شهيندا دعموش، طارق صفا، جوني دويهي، قره بت فكراجيان، نانسي مسلم، ديانا خميس، ديانا سويد، جنى شقير، الياس الرموز، نيفين عاكوم، عمر علاء الدين، باميلا مرعب، غدير شرف، شربل يعقوب، جود قزحيا، سمعان سمعان، اليز عطالله، روزابيل سابا، رنا الحركة، اليسا الاشقر، فاطمة فرحات، ومارون عقل.
واستمرّت الجلسة ثلاث ساعات ونصف الساعة، وسط تصفيق المحامين الحاضرين لزملائهم المشاركين الذين أثبتوا جدارة في تنفيذ الأدوار المعطاة لهم.
“محكمة” – الثلاثاء في 2022/11/15

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!