نشاطات

كسبار في ضيافة الجنوب وبعلبكي: سأكون في كلّ مكان تكون فيه مصلحة للمحامين

العديسة – علي الموسوي:
أكّد نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار “أنّني سأكون في كلّ مكان تكون فيه مصلحة للمحامين الذين هم أولويتي”، معلنًا عن قرب تقديم دعوى من نقابات المهن الحرّة ضدّ المصارف طبقًا للقانون رقم 67/2 وترمي إلى تعيين مدير مؤقّت في كلّ مصرف وإحلال هيئة مكان مجلس الإدارة لأنّ الوضع لم يعد يحتمل تأجيلًا، مشدّدًا على أنّ الدولة ومصرف لبنان والمصارف مسؤولون عن أموال المودعين.

كلام النقيب كسبار جاء خلال مأدبة الغداء التي أقامها المحامي سامر بعلبكي على شرفه في حديقة دارته في بلدة العديسة الجنوبية بحضور حشد من المحامين تقدّمهم الوفد المرافق للنقيب كسبار في جولته على محكمة مرجعيون، وتألّف من أمين سرّ مجلس النقابة سعد الدين الخطيب، ومفوّض قصر العدل عماد مرتينوس، وفادي المصري، ووجيه مسعد واسكندر نجّار، وأمينة سرّ لجنة إدارة صندوق التقاعد سعاد شعيب، وعضو اللجنة ميلاد حكيم، وعضوي مجلس النقابة السابقين حسين زبيب واسكندر الياس، وممثّل النقابة في مركزي بعلبك والهرمل حسن المقداد، ورئيسة لجنة المرأة في النقابة أسماء داغر حمادة، والمحامية ماغي وزنة ورئيس تحرير مجلّة “محكمة” علي الموسوي.

وفي مستهلّ كلمته، شكر النقيب كسبار المحامي بعلبكي على حسن الحفاوة والإستقبال، وقال:”بكلّ فرح وامتنان نلبّي هذه الدعوة لأنّنا نحب الجنوب الذي قدّم الشجاعة والتضحيّة. الجنوب المنطقة التي قدّمت الدم من أجل الدفاع عن أرضها، واليوم لمناسبة عيد المقاومة والتحرير في 25 أيّار، أتمنّى التحرير الكامل لكلّ الأرض فتعود كلّ حبّة تراب إلى الوطن وتعود معها العزّة والكرامة”.

أنا من أتباع الإمام الصدر
وأضاف: “في كلّ مقالاتي أذكر الإمام المغيّب السيّد موسى الصدر وأنا واحد من أتباعه وتلاميذه، ومن يقرأ ويتابع مقالاتي يعرف مدى تأثّري بهذه الشخصية. ودائمًا أكتب عن تواضع واعتدال ومحبّة هذا الرجل لمواطنيه وعدم قبوله بأيّ ظلم أو مسّ بكرامة الآخر”.


مصلحة المحامين
وأكّد كسبار أنّ زيارة المحاكم ومراكز النقابة في المناطق واجب وأمر بديهي فالتواصل ضروري، داعيًا إلى الإنماء المتوازن بين المدن والأرياف المحرومة، ومعيدًا التذكير بما كان قد قاله خلال جولته في اليوم نفسه على محكمة مرجعيون ومركز النقابة فيها من أنّ مجلس النقابة لم يرفض يومًا أيّ أمر يتعلّق بمراكز النقابة في كلّ المناطق، وإذا حصل أيّ تقصير فيكون من المندوبين وليس من مجلس النقابة.
وأشار إلى أنّ هناك زيارات دورية لمراكز النقابة في بقيّة المناطق بحيث تشمل قريبًا النبطية وبنت جبيل والهرمل، وسأكون في كلّ مكان تكون فيه مصلحة للمحامين الذين هم أولويتي.


العلاقة مع القضاء والقوى الأمنية
ولفت كسبار النظر إلى أنّ علاقة نقابة المحامين مع القضاء ومع القوى الأمنية أصبحت جيّدة جدًّا ولم تعد هنالك مشاكل، وفي حال حصول إشكال ما فنحن مستعدون لمعالجته فورًا.

أموال المودعين
وأكّد كسبار أنّ “لبنان بلدنا وأنا من المؤمنين بالاعتدال والعيش الواحد ومحبّة اللبنانيين لبعضهم، ولن نترك كلّ الذين يجرّبون أن يزرعوا الفساد والهدر فيه، ونرفض استعمال بعض المسؤولين معنا “الاستلشاق” وسنبني هذا البلد بسواعدنا ونعمل جاهدين لاستعادة حقوق المودعين ونحن في نقابات المهن الحرّة وبما نمثّل لمئة وعشرين ألف مهني حرّ، مستمرّون في عملنا هذا ونحن حريصون على المحافظة على القطاع المصرفي ولكنّنا لا نستطيع الإستمرار بطريقة الاستلشاق ونحن نعتبر الدولة ومصرف لبنان والمصارف مسؤولين عن أموال المودعين”.


دعوى على المصارف
وقال إنّ نقابات المهن الحرّة اتفقت في ما بينها على تقديم دعوى على المصارف طبقًا للقانون رقم 67/2 وترمي إلى تعيين مدير مؤقّت في كلّ مصرف وإحلال هيئة مكان مجلس الإدارة لأنّ الوضع لم يعد يحتمل تأجيلًا.

بعلبكي: كسبار سيّد الاعتدال
وألقى المحامي سامر بعلبكي كلمة بالمناسبة تضمّنت التالي:
نقيب المحامين سيّد الاعتدال الأستاذ ناضر كسبار
أعضاء مجلس النقابة، أعضاء صندوق التقاعد، الزميلات والزملاء، الحضور الكريم،


يسعدنا ويشرّفنا أن نلتقيكم اليوم في رحاب الجنوب في بلدتكم العديسة على تخوم فلسطين الحبيبة في أجواء النصر والتحرير للبنان من العدوّ الإسرائيلي الذي لطالما كان لنقابة المحامين في بيروت مواقف وطنية شاجبة ومستنكرة لهذا الإحتلال، لا سيّما الموقف الحرّ المتمثّل بالبيان الصادر عنها في حزيران من العام 1982 على اثر الإجتياح الإسرائيلي لجنوب لبنان وصولًا إلى العاصمة بيروت، والذي أدانت فيه الاحتلال وطالبت برفع الحصار عن بيروت وبإنقاذ لبنان من الصراع الإقليمي والدولي القائم على أرضه.


سعادة النقيب، إنّ زيارتكم اليوم ومجلسكم الكريم، إلى مركز نقابة المحامين في مرجعيون، هي خير تعبير وتجسيد لنهج الاعتدال الذي لطالما آمنتم به واتبعتموه منذ تولّيكم لسدّة النقابة سبيلًا لتسيير شؤونها ولمتابعة شجون وهموم المحامين أينما وجدوا.
رسالة المحاماة
لقد أثبتم خلال تجربتكم القصيرة في سدّة النقابة عن مدى حرصكم وعنايتكم على تطبيق رسالة المحاماة بمعناها الحقيقي والمتمثّل بالدفاع عن”الحقوق والحرّيات” في مجالات عديدة وأهمّها:


أوّلًا: حماية حقوق المودعين التي تمثّل القضيّة الأمّ لغالبية الشعب اللبناني والتي أعلنتم التزامكم بتحقيقها وباشرتم بالتعاون مع النقابات الأخرى واللجنة المتخصّصة في النقابة لإنجاز هذا الملفّ بما يحفظ حقوق المودعين ويضمن إعادتها إلى أصحابها.
ثانيًا: موضوع التأمين، حيث بدأنا نلتمس بفضل جهودكم تحسّنًا في تعاطي المستشفيات مع المحامين وعائلاتهم لجهة الالتزام بالتغطية الصحيّة الشاملة التي لم تكن محل التزام سابقًا بالرغم من تدنّي قيمة بوليصة التأمين لعائلة المحامي.


تحصيل أموال النقابة
ثالثًا: سعيكم الدؤوب في سبيل تحصيل الأموال المستحقّة للنقابة منذ سنوات خلت والناتجة عن رسم الواحد بالألف من قيمة عقود التحكيم.
رابعًا: تحديث ومكننة إدارة صندوق التقاعد بما يضبط تنفيذ الموازنة ويضمن تحقيق الوفر في نفقاتها.
خامسًا: مبادرتكم مع مجلسكم الكريم إلى تسديد رسوم الإشتراك السنوي العائدة للمحامين المتدرّجين والتي تتسم بالطابع الإنساني والاجتماعي في ظلّ الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي تمر بها البلاد.
سادسًا: لم ننس مساعيكم الخيّرة في إعادة الإنفتاح والتلاقي مع جناح العدالة الآخر والمتمثّل بالقضاء لما لذلك من انعكاس إيجابي في تحقيق العدالة وتسيير أمور المواطنين.


الميثاقية والشراكة الحقيقية
سعادة النقيب، رهاننا كبير عليكم من خلال الاعتدال الذي هو من أهمّ سماتكم، وأن يتوّج عملكم وجهودكم الميمونة في النقابة بالشراكة الحقيقية في ممارسة العمل النقابي بين كافة مكوّناته، وأن تكون الميثاقية عنوان المرحلة المقبلة، لأنّ التنوّع الطائفي هو غنى للبنان إذا ما مورس بشكل عادل وصحيح. ونستذكر في هذا المقام قول سماحة السيد الإمام موسى الصدر:”الطوائف نعمة والطائفية نقمة”.


وبما أنّ المحامين هم طليعة قادة الرأي في لبنان وهم طليعة المناضلين لضمان استقراره وتقدّمه، فإنّ الآمال معقودة على مجلسكم الكريم، في لعب دور وطني جامع مع الشرفاء في هذا الوطن لإنقاذ لبنان من أزماته المتتالية التي لم يعد بمقدور اللبناني تحمّلها باعتبار أنّ نقابة المحامين تمثّل ضمير الأمّة وحريصة على تطبيق الدستور.” وكان النقيب كسبار قد زار دارة المحاميين فاديا شديد وجعفر الشحيمي في بلدتي جديدة مرجعيون ودبين وسط حفاوة من الأهل والأصدقاء.
“محكمة” – الأحد في 2022/5/29

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى