الأخبار

كسبار: لا يجوز للقضاة والمحامين والموظّفين تعطيل مرفق العدالة

خاص “محكمة”:
ترأس نقيب المحامين في بيروت ناضر كسبار اجتماعاً ضمّ عضو مجلس النقابة المقرّر في قضايا الجدول العام المحامي مروان جبر، ورئيس وأعضاء لجنة المعونة القضائية المحامين فادي الحاج، ادوار طيون، علي مشيمش، وروبير توما، وذلك للبحث في مسألة إعطاء المحامين المتدرّجين الذين سوف يتقدّمون للإختبارين الشفهي والخطي في الإستئناف، والذين تنقصهم المحاضرات والجلسات، ملفّات معونة قضائية.
واجتمع النقيب كسبار مع رئيسة لجنة تنقية الجدول المحامية عزيزة صقر رعد، وتمّ البحث في مسائل تتعلّق بمعايير التمانع مع مهنة المحاماة. وطلب منها النقيب كسبار إجراء دراسة حول جميع الإمكانيات، وما هو متمانع مع المهنة، واقتراح الحلول اللازمة، لعرض الملفّ على مجلس النقابة واتخاذ القرارات اللازمة.
ويعقد مجلس النقابة لقاءً مع المحامين المتدرّجين وذلك في تمام الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم الأربعاء الواقع فيه 20 تموز 2022 في قاعة الإحتفالات الكبرى، في “بيت المحامي” بهدف الإستماع إلى هموم ومشاكل المحامين المتدرجين التي يواجهونها خلال فترة تدرّجهم.
واستقبل النقيب كسبار مندوب النقابة في صور وجويا المحامي جواد صفي الدين، الذي وضعه في أجواء عدم حضور القضاة وتعطيل الجلسات، ووعده النقيب كسبار بنقل هذا الأمر للمسؤولين. كما استقبل الصحافي نبيل البراكس الذي قدّم له أعداداً من مجلة “المقاول” وجريدة “الحدث”.
وأمام عدد من زواره، قال النقيب كسبار: لمناسبة عيد الأضحى المبارك، نتمنّى أن يعيده الله على اللبنانيين بالخير واليمن والبركات. كما أتمنّى أن يعاود القضاة والموظّفون نشاطهم، لأنّه لا يجوز لا للمحامين ولا للقضاة ولا للموظّفين تعطيل مرفق العدالة. والجميع يعلم أنّي ضدّ مبدأ الإضرابات بالطريقة التي تحصل لأنّها لا تفيد بشيء.
كما تمنّى على المسؤولين السياسيين والإداريين متابعة الملفات بشفافية وتقنية وبُعْد نظر، إذ من غير المقبول عدم إيجاد الحلول بالنسبة لملفّ الكهرباء وترك أصحاب المولّدات يقبضون الأموال النقدية الطائلة والدولة تتفرج عليهم بدلاً من أن تأخذ هي المبادرة، وهو أمر سهل جدّاً. وهذا الأمر ينسحب على جميع مرافق الدولة المعطّلة والتي يدفع المواطن ثمن إهمالها واستلشاق بعض المسؤولين فيها.
“محكمة” – الجمعة في 2022/7/8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى