الأخبار

“متحدون” و”صرخة المودعين”: المعركة بوجه المصارف مستمرّة حتّى استرداد الودائع

عقد تحالف “متحدون” وجمعية “صرخة المودعين” موتمراً صحافياً حول جديد الخطوات القضائية الأخيرة وما سيتبعها حتّى تحصيل حقوق المودعين، حيث تمّ شرح الإجراءات التي تمّت حتّى الآن في الملفّ لا سيّما استئناف “فرنسبنك” لقرار القاضي رولا عبدالله ردّ طلب وقف التنفيذ والتطورات القضائية.
إستهلّ رئيس جمعية “صرخة المودعين” علاء خورشيد المؤتمر بالقول إنّ المصارف عندما تقفل أبوابها تصبح متوقّفة عن الدفع وهذا يناقض القانون رقم 1997/110 والذي يلزم مصرف لبنان بوضع يده على المصارف التي لا تقوم بعملها.
وشكر خورشيد القاضي مريانا عناني على “ضميرها الحيّ وموقفها، كما شكر رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود والقاضية غادة عون رغم تحفّظه على “الأداء السياسي”، وطالب بتنحي القضاة الذين عرقلوا أو فليحترموا أنفسهم والقانون، معتبراً أنّ عدم تنفيذ قرار رياض سلامة باسترداد التحويلات من الخارج هو دليل على فساد التدابير المتخذة، ولو طبّق لتم حلّ جزء كبير من الأزمة.”
من جهته، رأى المحامي رامي علّيق أنّ “سلاح الرعب الأساسي بيد المصارف بوجه المودعين وهو “الشيك بانكير” انتهى. وشكر القاضيتين مريانا عناني ورولا عبدلله على موقفهما وقراراتهما الجريئة.
وطالب المودعين “بأن يصبروا حتّى لا توهمهم الأكاذيب بتعطيل الأعمال نتيجة وضع الشمع الأحمر”، لافتاً النظر إلى أنّ طلب استئناف ردّ طلب التنفيذ هو قمّة التناقض بحيث يبقي الخزنة مختومة بالشمع الأحمر ويفضح أكاذيب المصرف.
وقال عليق إنّ “الهدف من الحجز الاحتياطي وضع مبلغ احتياطاً لضمان الحقّ”، ونصح كلّ مودع بتقديم دعوى، “كون هذا السياق يعزّز دور القضاء ويؤدّي إلى إرجاع الحقوق، وما يقوم به “فرنسبنك” وغيره من المصارف يطيح بالثقة، التي هي أساس عمل البنوك، لذا على المودعين أن يقفوا ويتعاضدوا في هذه اللحظة.”
وأورد عليق أمراً أخيراً حول ما يجري قضائياً، معتبراً أنّ “متحدون” والجمعية مع كلّ قاضٍ يقف بوجه الفساد، سائلاً لماذا تمّ “استبعاد” محامي متحدون وشركاهم الذين تقدّمو بأوّل شكوى بوجه رجا سلامة ورياض سلامة ومريان حويك منذ 2021/2/2 أمام النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، ممتنعاً عن الخوض في توجيه اللوم في هذه اللحظات التي اعتبرها تاريخية بالنسبة لأصحاب الحقوق.”
“محكمة” – الجمعة في 2022/3/18

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!