الأخبار

إخبار ضدّ أحمد الشلاش لتهديده طرابلس!

“محكمة” – خاص:
قدّم المحاميان محمّد زياد جعفيل وفراس الشيخ اليوم إخباراً إلى النيابة العامة التمييزية ضدّ النائب السابق في مجلس الشعب السوري أحمد الشلاش على أثر ما نشر من كلام على صفحة تحمل اسمه على موقع “تويتر” قال فيه:” من نزع اسم القائد حافظ الأسد عن مستديرة طرابلس سيلقى ردّاً قاسياً وقاسياً جدّاً. سنهدم طرابلس على رؤوس من فيها إنْ لم يتراجعوا”، وأتبعه بتغريدة أخرى ورد فيها:” التحذير الأخير لمرتزقة طرابلس اللبنانية مرتزقة آل سعود”.
واعتبر مقدّما الإخبار أنّ ما ورد على صفحة اسم الشلاش يدخل ضمن جرائم إثارة الفتنة، وتمسّ السيادة اللبنانية، عدا عن التهديد المباشر وذلك سنداً للمادتين 317، و578 من قانون العقوبات.
وطلب جعفيل والشيخ من النيابة العامة التمييزية إحالة هذا الإخبار إلى المرجع المختص لإجراء التحقيقات اللازمة مع المخبر عنه ومن يظهره التحقيق تمهيداً لتوقيفه وإحالته على القضاء الجزائي لمحاكمته وإدانته على أن يصار إلى نشر الحكم على نفقته في الصحف المحلّية.
يذكر أنّ الشلاش قال أكثر مرّة إنّه لا يملك حساباً على مواقع التواصل الإجتماعي، وإنّ الحسابات التي تحمل اسمه وهمية ومزيّفة، وهذا ما يقتضي أن يكشفه التحقيق بموجب الإخبار المذكور.
“محكمة” – الإثنين في 2017/10/09.
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الإكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 20% من مضمونه، مع ضرورة ذكر إسم موقع “محكمة” الإلكتروني، وإرفاقه بالرابط التشعّبي للخبر(Hyperlink)، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!