الأخبار

إعلام رئاسة الجمهورية: ما أورده عون لم يستهدف أحدًا!

صدر عن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية البيان الآتي:
“أوردت محطّة الـ “أن.بي.أن” في مقدّمة نشرتها الإخبارية بعد ظهر اليوم كلامًا مسيئًا تناولت فيه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، على خلفية التغريدة التي كان نشرها قبل ظهر اليوم عن “أنّ الأبرياء لا يخافون القضاء”، موردًا حكمة للإمام علي يقول فيها: “من وضع نفسه موضع التهمة فلا يلومنّ من أساء به الظنّ”.
إنّ ما أوردته المحطّة التلفزيونية في مقدّمتها، يطرح تساؤلات عدّة:
– أوّلًا: لماذا اعتبر من سارع إلى الردّ على تغريدة رئيس الجمهورية نفسه معنيًا بها، فما أورده الرئيس عون كان كلامًا في المطلق لم يستهدف أحدًا، لا بالاسم، ولا بالصفة، وهو جزء من تربية شكّلت حِكم الإمام علي وأقواله، إحدى قواعدها الأساسية والتي يمكن الاستشهاد بها في تلقين تعاليم الأخلاق.
– ثانيًا: ليس في التغريدة أيّ مدلولات طائفية، فلماذا محاولة إضفاء أبعاد طائفية على وجهة نظر لا خلاف دينيًا عليها، الأمر الذي يشكّل تماديًا مشبوهًا ومكرّرًا في اللعب على الوتر الطائفي لأهداف واضحة القصد ولا تحتاج إلى تفسير.
– ثالثًا: لماذا اعتبر من ردّ على التغريدة بأنّ المقصود هو التحقيق في جريمة مرفأ بيروت، فيما هناك قضايا أخرى عالقة أمام القضاء ومنها على سبيل المثال لا الحصر، ملابسات أحداث الطيونة-عين الرمّانة، وبالتالي فأيّ ريبة لدى أصحاب الردّ جعلتهم يعتبرون أنّ الكلام موجّه إليهم.
لعلّ الأجوبة على ما تقدّم ليست بالأمر الصعب، لأنّ ما قاله الرئيس عون في تغريدته ليس نصف الحقيقة، بل الحقيقة كلّها.
وقديمًا قيل: إنّ اللبيب من الإشارة يفهم!”
“محكمة” – الأربعاء في 2021/11/10

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!