أمن

 إنتحاري داعشي خطّط لاستهداف مركز للجيش اللبناني

أوقفت المديرية العامة للأمن العام السوري ع.أ.ك. (مواليد العام 1994) لانتمائه إلى تنظيم “داعش” الإرهابي، ونشاطه لصالحه في مجال تجنيد الأشخاص وإرسالهم إلى سوريا للقتال في صفوفه.

وبحسب بيان صادر عن المديرية، فإنّ الموقوف اعترف خلال التحقيق معه “بما نسب إليه، وبأنّه اقتنع بفكر تنظيم “داعش” الإرهابي من خلال الإنتصارات التي حقّقها الأخير والأراضي الواسعة التي سيطر عليها، ونشط لصالحه على مواقع التواصل الإجتماعي، وأنشأ العديد من القنوات والمجموعات التي تروّج لفكره، وصار من خلالها يعمل على تجنيد الأشخاص تمهيداً لالتحاقهم بصفوفه.

وقد تعرّف لاحقاً إلى أحد قياديي التنظيم في سوريا، وقدّم أمامه البيعة، حيث عرض عليه الأخير فكرة الجهاد من لبنان بدلاً من الإنتقال إلى أرض الخلافة، وتنفيذ عملية إنتحارية ضدّ أحد مراكز الجيش اللبناني، فوافق صاحب العلاقة واتفقا على أن يتمّ تأمين حزام ناسف وتحديد الهدف المنوي ضربه، إلاّ أنّه لم يتمكّن من تنفيذ العملية بسبب توقيفه”.

وأحيل الموقوف على النيابة العامة العسكرية، في وقت يستمرّ العمل فيه لتوقيف باقي الأشخاص المتورّطين.

“محكمة”- الأربعاء في 23/08/2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!