أمن

الرئيس عون في كلّيّة الأركان: تجربة “فجر الجرود” فريدة

في أوّل زيارة من نوعها لرئيس جمهورية إلى كلّيّة فؤاد شهاب للقيادة والأركان في الريحانية، زار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون هذه الكلّيّة صباح اليوم حيث استقبله قائد الجيش العماد جوزاف عون، ورئيس الأركان اللواء الركن حاتم ملاك وعدد من كبار ضبّاط القيادة.
واطلع عون على سير التعليم العالي، واستمع إلى شرح مفصّل عن أوضاع الكلّيّة وشؤونها، والتقى ضبّاط دورة الأركان الذين سيتخرّجون قريباً، مرحّباً بالضبّاط الأجانب الذين يتابعون الدورة.
وأكّد عون أنّ “المعلومات العسكرية القيّمة وتبادل الخبرات بين الجيوش تسهم في رفع المستوى الاحترافي، وتعزّز القدرة على إدارة المعركة والتنسيق بين مختلف الأسلحة، وقد تجلّى ذلك خلال التجربة الفريدة للجيش اللبناني في معركة “فجر الجرود”، إلى جانب الإنجازات الأمنية على صعيد ملاحقة الخلايا الإرهابية في الداخل”.
ثمّ هنّأ ضبّاط الدورة، ودعاهم إلى “استثمار المعلومات والمهارات التي اكتسبوها”، متمنّياً لهم “النجاح في حياتهم العسكرية”.
وقدّم قائد الكلّية العميد الركن الطيّار بسّام ياسين درعاً تذكارية إلى رئيس الجمهورية، شاكراً له الزيارة، ثمّ تحدّث قائد الجيش جوزاف عون إلى الضبّاط المتخرّجين، فشدّد على أهمّية الدور الذي يؤدّيه الضبّاط الأركان في وحداتهم إذ “يساهمون بشكل حاسم في اتخاذ القرار الصحيح”، معتبراً أنّ “معركة فجر الجرود كانت خير دليل على ذلك”.
“محكمة” – الثلاثاء في 2018/06/19

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!