مقالات

العدالة بجناحيها/ندى خليفة

المحامية ندى خليفة:
جدران قصور العدل وبيت المحامي تأبي أيّ صراع بين جناحي العدالة القضاة والمحامين،
حيث نأمل من الرئيس سهيل عبود المحترم المشهود له برفعة أخلاقه ونظافة كفّه وكونه صاحب المواقف الصلبة بدون ظهور، بدلًا من أن يربأ عن الردّ على بيان حضرة نقيب المحامين الذي يوازيه بأخلاقياته وإنسانيته ومواقفه الوطنية والشجاعة،
تلقّي النداء بسعة صدره المعهودة والدعوة إلى اجتماع طارىء يتمثّل فيه مجلس القضاء الأعلى ونقابة المحامين صونًا لعلاقة الإحترام المتبادل بين الطرفين بدون أيّ تشهير، حيث ورد في بيان نقيب المحامين نداء يستدعي ” تعاضدًا مهنيًا تاريخيًا إنقاذيًا” لإيجاد حلول وإصلاحات عملية سريعة، والحدّ من هذا الصراع الذي يوقف آخر مرفق في لبنان ويقضي على الرمق الأخير للمواطن.
كلمة نقيب المحامين لا تستهدف إطلاقًا القضاة بصورة شخصية، إنّما هي نابعة من وجع الناس ومعاناتهم وطريقة تعاطيهم مع جناحي العدالة بحيث لم يعد لهم ثقة لا بالقضاة ولا بالمحامين معلّقين نجاح أو فشل دعاويهم على مدى تبعية كلّ متقاضٍ لهذا أو ذاك.
لا خلاف من أنّ الجسم القضائي يضمّ خيرة القضاة علمًا وثقافة وشجاعة وأخلاقًا.
إلّا أنّ الخلاف يكمن في نظرة المتقاضي إلى قضيّته مقابل نظرة القاضي لها.
فإذا كان يعود للقاضي أن يتدخّل بصورة إيجابية لإثارة بعض النقاط القانونية تلقائيًا أو اتخاذ قرارات تمهيدية، فإنّ هذا الحقّ الذي لا يسأل عليه القاضي، يميل وبحسب كلّ من مرّ بتجربة مع القضاء لصالح من تربطه به زمالة قرابة صداقة توجّه طائفي مذهبي حزبي سياسي .
نعم حضرة رئيس مجلس القضاء الأعلى،
سيعود المحامون إلى مضمون قسمهم متّكلين على أمثالكم للوصول إلى هدف نداء حضرة نقيب المحامين،
لذلك نقول بالفم الملآن: هنيئاً للوطن.
هنيئًا للوطن بقضاء ينصر الحقّ على القوّة.
هنيئًا للوطن بقضاء مستقلّ منزّه محيّد.
هنيئًا للوطن بقضاء متواضع متسامح.
هنيئًا للوطن بقضاء حرّ منتج فعّال.
هنيئًا للوطن بقضاء يطبّق القوانين وحقوق الإنسان.
هنيئًا للوطن بقضاء خلوق مترفـّع عن المصالح.
هنيئًا للوطن بقضاء يتكاتف مع كرامة كلّ إنسان دون تمييز.
فالقضاة والمحامون ليسوا خصومًا أو متنافسين، وإنّ أيّ تنافر بينهم ينطبق على ما قاله المحامي جورج تيبول:”التوتّرات بين المحامين والقضاة ليسوا سوى عوارض العدالة المريضة”.
“محكمة” – الأربعاء في 2021/6/16

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!