الأخبار

“العسكرية” تحاكم أحمد الأسير في ثلاثة ملفّات

“محكمة” – المحكمة العسكرية:
عقدت اليوم، المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدلله وعضوية المستشار المدني القاضي ليلى رعيدي وحضور معاون مفوّض الحكومة لديها القاضي هاني حلمي الحجّار ثلاث جلسات دفعة واحدة لمتابعة محاكمة الشيخ أحمد الأسير في ثلاث ملفّات، وقد مثل مخفوراً من دون قيد بحضور وكيليه المحاميين أنطوان نعمة ومحمّد صبلوح،
ففي الملفّ الأوّل المتعلّق بالخلايا النائمة التي ظهرت بعد معركة عبرا في حزيران العام 2013، لم تكتمل الخصومة فيها الخصومة بسبب وجود أحد المدعى عليهم الموقوفين في المستشفى وتغيّب بعض المحامين.
وفي الملفّ الثاني المتصل بمعاملة عناصر قوى الأمن الداخلي بالشدّة، طلب المحامي نعمة سماع أحد جيران الأسير وهو من آل مارديني والضابط برتبة مقدّم الذي جرى التلاسن معه فردّت هيئة المحكمة طلبه، فأرجئت للإطلاع مليّاً على الملفّ وإبداء المرافعة، إلى ١٥ أيّار ٢٠١٨.
أمّا في الدعوى الثالثة المرتبطة بملفّ بحنين، فتمّ استجواب الشيخ خالد حبلص الذي أفاد بأنّه آوى الأسير بناء لطلب الشيخ سالم الرافعي، ولدى سؤاله عن إفادة الأسير لدى المديرية العامة للأمن العام وقبل أن يجيب، تدخّل الأسير معارضاً معتبراً أنّه أدلى بها تحت وطأة التعذيب! وسانده وكيله المحامي نعمة الذي قال إنّ”هذه الإفادة منتزعة تحت التعذيب، وإنّ الأمم المتحدة تسقطها حتّى ولو استندت في جزء يسير منها إلى التعذيب”. وأرجئت الجلسة إلى 15 أيّار المقبل أيضاً.
“محكمة” – الثلاثاء في 2018/03/13

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!