الأخبار

المحامية أرليت بجّاني: للضغط على المصارف عبر القضاء لإعادة الودائع

قالت المحامية أرليت بجاني التي تواكب قضيّة المودعين والدولار الطالبي من خلال جمعية “أموالنا لنا- صرخة المودعين” “إنّنا نعيش في بلد عنوانه الفساد وجمعية “أموالنا – لنا” هي صرخة كلّ المودعين، مقيمين ومغتربين ونحن نحاول أن نخفّف من خوف وقلق المودعين من خلال حقّ التقاضي المعطى لكلّ مواطن ومكرّس بشرعة حقوق الإنسان، مشيرة إلى ضرورة تطبيق القانون 67/2.
ورأت بجّاني في حديث لـ”صوت لبنان” أنّ “الدولة والمصارف هما منظومة واحدة وعليهما إيجاد الحلّ معًا ولكن ليس على حساب المودع، وهمّنا ليس إفلاس المصارف”، مؤكّدة وجوب المطالبة “دومًا بحقوقنا والضغط على المصارف لإعادة الودائع عن طريق اللجوء الى القضاء.”
وإذ أشارت بجّاني إلى أنّ “لدينا الحلول وسنحاربهم بالقانون، ولا نريد إقفال المصارف، بل نريد العمل على إيجاد الحلول”، دعت إلى “ضرورة العمل على إخراج القوانين الموضوعة في الأدراج وتطبيق قانون الإثراء غير المشروع والتدقيق الجنائي”، كما دعت إلى التغيير من خلال الانتخابات النيابية باختيار الأشخاص القادرين على مساعدة المودعين على استعادة أموالهم.
“محكمة” – الثلاثاء في 2022/3/22

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!