الأخبار

المحامي إسبر: أين هي النيابة”التمييزية” من أحداث “المية ومية”؟

سأل المحامي رولان إسبر: لماذا لا تتحرّك النيابة العامة التمييزية في أحداث مخيّم عين الحلوة؟! وقال:” منذ أن نشأنا ونحن نعاني من السلاح الفلسطيني على أرضنا، لم يكن هذا السلاح يوماً موجّهاً ضدّ اسرائيل، فهو تارة ضدّ الشعب اللبناني وتارة أخرى ضدّ الشعب الفلسطيني الذي يعيش حالة غير إنسانية داخل المخيّمات، ولا بد أن نسأل كيف يدخل السلاح إلى المخيمات؟ كيف تدخل الذخائر ؟ والجيش اللبناني “يطوّق” المخيّمات؟ لماذا لا يتمّ نقل هذه المخيّمات خارج المدن؟ لماذا لا يعامل اللاجئون بإنسانية؟ لماذا لا يتمّ التعويض على اللبنانيين المحتلة أراضيهم داخل المخيّمات؟ لماذا هذا السكوت واللامبالاة من قبل السياسيين؟؟ ما هو دور السلاح الموجود مع الفلسطينيين؟”
وأضاف:” أسئلة كثير والدولة غائبة والمواطنون يعانون، ثمّ نسأل لماذا يهاجر الشباب. منذ حوالي الأسبوع تدور اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة داخل وخارج مخيّم المية ومية ، وترتكب جرائم معاقب عليها قانوناً ، وهي القتل، وحيازة أسلحة بشكل غير قانوني، وإطلاق نار، وتهديم املاك خاصة وأملاك عامة، والمسّ بالسلم الأهلي وتشكيل مجموعات أشرار مسلّحة .. ولكن للأسف الشديد لم تتحرّك النيابة العامة التمييزية حتّى الآن ، إلى متى الإنتظار؟!”
“محكمة” – الأحد في 2018/10/28

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!