نشاطات

المحامي اسكندر نجار من الجنوب: لمؤتمر وطني للعدالة لحلّ مشاكلها!

يواصل المحامي إسكندر نجّار، المرشح لعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت ومركز نقيب، جولاته في المناطق، فانتقل إلى مركز نقابة المحامين في صيدا حيث التقى الزملاء لعرض الخطوط العريضة لبرنامجه، قبل الإنتقال إلى النبطية حيث ألقى كلمة أمام مجموعة من المحامين تلاها حوار مفتوح.
وخلال لقاء موسّع في بلدة جنسنايا جمع محامين من صيدا والنبطية وصور وجزين والجوار، أكّد المحامي نجار عزمه إعطاء الأولوية للشأن المهني وللملفّ الصحّي الذي يثير حاليًا مشاكل عديدة، ملتزمًا بعقد “مؤتمر وطني للعدالة” يجمع المحامين والقضاة وممثّلين عن لجنة الإدارة والعدل من أجل إصدار قرارات عملية تحلّ جميع المسائل المزمنة العالقة ويرسم رؤية للمستقبل.
وفي الشقّ الوطني، شدّد نجار على التزامه بالمدافعة الدائمة عن الحرّيات العامة ومتابعة قضيّة تفجير المرفأ عبر مكتب الإدعاء في النقابة “لأنّ الحقيقة حقّ وواجب”، بالإضافة إلى ملفّ مكافحة الفساد واسترجاع أموال المودعين، واضعًا خبرته في المجال المالي قي خدمة هذه القضيّة التي تهمّ النقابة والمواطنين.


وإذ دعا نجار إلى ضرورة اعتماد اللامركزية في النقابة بحيث يتمكّن المحامي في المناطق من إتمام معاملاته عن بُعْد من دون مشقّة الإنتقال إلى بيروت، طالبًا أيضًا بوجوب إيلاء المناطق كلّ الاهتمام اللازم.
ودعا نجّار إلى “انتخاب وجوه جديدة واحترام الميثاقية”، آملًا نيل ثقة الزملاء “لتحقيق نهضة فعلية في النقابة ولتحسين المهنة وتحصينها بانتظار انحسار العاصفة”.
“محكمة” – السبت في 2021/11/6

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!