الأخبار

المحامي فرنجية يوضح ما حصل مع قضاة ومحامين

خاص – “محكمة”:
صدر عن المحامي طوني فرنجية البيان التالي:
“توجّهت اليوم صباحاً إلى العدلية لمتابعة الإجراءات القلمية الواجب تنفيذها في ملفّ ردّ القاضي(طارق) بيطار فتفاجأت بعد أن اطلعت على محضر المحاكمة بضمّ عدّة طلبات تصوير للملفّ من أشخاص غير ذي صفة وليست من فئة الخصوم في الدعوى وبمراجعة حضرة الرئيس الأول القاضي حبيب رزق الله، فأشار حضرته بعدم أحقّيتهم بالحصول على صورة عن الملفّ.
عند الساعة الواحدة ظهراً وعند معاودة مراجعة الكاتبة من أجل تنفيذ تبليغ النيابة العامة التمييزية تفاجأت بوجود عدد كبير من المحامين متواجدين أمام غرفة الرئيس نسيب إيليا ينتظرون الكاتبة لتزويدهم بالملفّ رقم 2021/69 بالرغم من تنحّي الرئيس إيليا عن الملفّ الذي هو بعهدة الرئيس حبيب مزهر وبدخولي إلى غرفة الرئيس إيليا أبلغني بأنّه هو والمستشارة شمس الدين من أعطيا الإذن بالتصوير بعد إبراز المحامين وكالات عن بعض المتضرّرين بملفّ تفجير المرفأ وعند اعتراضي على هذا الأمر جوبهت ببعض المحامين يطالبون بأحقّيتهم بتصوير الملفّ.
وعند انتهاء النقاش القانوني، طلب الرئيس إيليا والمستشارة شمس الدين من الكاتبة عدم تسليم النسخ إلى المحامين حتّى حضور الرئيس حبيب مزهر للبتّ بطلبات التصوير والاتصال بالمحامين الذين استحصلوا على نسخ عن الملفّ بوجوب إعادتها إلى القلم، عندها تفاجأت بصراخ أحد المحامين يتوجّه بإهانات لي ولموكّلي فحصل تلاسن معه تطوّر إلى توجيه إهانات متبادلة ولم ترد العبارة التي يتمّ تداولها على لساني.
وعند انتهاء الإشكال، دخلت إلى غرفة الرئيس نسيب إيليا معربًا عن احترامي للجسم القضائي عامةً ولجميع زملائي المحامين، وأنّ كلّ ما أقوم به باسم موكّلي هو تحت سقف القانون وإلاّ لما كنا تصرّفنا على النحو الذي تصرّفنا به.
وفي الختام، يأسف المحامي طوني فرنجية عن كلّ ما حصل معه اليوم في العدلية ومن أسلوب تشويه للوقائع بهدف الاساءة لسمعتي وسمعة موكّلي.”
“محكمة” – الإثنين في 2021/11/8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!