أمن

“المعلومات” توقف أحد مرتكبَيْ جريمة كفرعبيدا

كشفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي مرتكبي جريمة كفرعبيدا التي وقعت في 13 كانون الأوّل 2021 حيث عثر على مالك معمل للرازين اللبناني ج. ص. (مواليد عام 1973) والعامل لديه السوري أ. أ. د. (مواليد عام 1987) المعروف باسم “أبو دقّة” جثّتين هامدتين، الأوّل مصاب بطلق ناري والثاني بعدّة طعنات بواسطة آلة حادة، كما تم العثور على المواطنة آ. م. (مواليد عام 1976) التي تعمل سكرتيرة، محتجزة داخل إحدى الغرف.
وقد حامت الشبهات حول اللبناني ج. ج. (مواليد عام 1971) والسوري ع. ق. (مواليد عام 1989) وأوقفت القوّة الخاصة التابعة لشعبة المعلومات الأوّل في منزل في محلّة دير الأحمر وضبطت بندقيتي صيد.


وبالتحقيق مع الموقوف، إعترف بأنّه بتاريخ ارتكاب الجريمة، إنتقل برفقة شريكه الى المعمل في محلة كفرعبيدا بناء على اتفاق مسبق بينهما لتنفيذ عملية سلب صاحب المعمل وابتزازه مادياً، حيث قاما بتكبيل الأخير والسكرتيرة والعامل، وخلال عملية ابتزاز وتهديد صاحب المعمل لدفع الأموال تمكّن “أبو دقة” من تحرير نفسه، فحصل عراك معه نتج عنه قيام المتورّط الثاني بطعنه بآلة حادة بحوزته وقتله، بعدها قام ع. ق. أيضًا بإطلاق النار على صاحب المعمل وقتله، وقبل مغادرتهما المكان عمدا إلى سرقة ما توفر من مبالغ مالية وهواتف بحوزة المغدورين بالإضافة إلى مصاغ ذهبي وهاتف ومبلغ مالي من السكرتيرة. ثمّ قاما بتغيير ملابسهما ومغادرة المكان، ورميا الثياب الملطّخة بالدماء في محلّة البوار.
وتمّ استعادة المجوهرات المسروقة وضبطها، وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوف، وأودع المرجع المختص بناء على إشارة القضاء، والعمل مستمرّ لتوقيف المتورّط الثاني بحسب بيان صادر عن شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.
“محكمة” – الثلاثاء في 2021/12/28

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!