الأخبار

تدافع بين أهالي شهداء انفجار المرفأ والقوى الأمنية أمام منزل فهمي وسقوط جرحى

نفّذ أهالي شهداء انفجار مرفأ بيروت اعتصامًا أمام منزل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال العميد المتقاعد محمّد فهمي للمطالبة بإعطاء الإذن للمحقّق العدلي القاضي طارق البيطار لملاحقة مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم، وحصل تدافع بين الأهالي والقوى الأمنية الموجودة أمام المنزل في بيروت ممّا أدّى إلى سقوط جرحى.
وقالت شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي إنّ “مجموعات أخرى حضرت إلى المكان وقامت بتكسير مداخل المبنى والإعتداء المفرط على عناصر قوى الأمن الداخلي، وبعد وقوع إصابات وجروح مختلفة عديدة في صفوف العناصر، أعطيت الأوامر بإخراجهم من المكان.”
وأضافت في بيانها:”إنّ ما نقوم به هو واجبنا القانوني في حماية الممتلكات العامة والخاصة.”
“محكمة” – الثلاثاء في 2021/7/13

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!