أبرز الأخبارأمن

جدّة تعنّف حفيدها إبن الأربع سنوات

بتاريخ 30-3-2021، ورد اتصال هاتفي من أحد الأشخاص إلى غرفة عمليات سرّية الضاحية في وحدة الدرك الإقليمي حول تعرّض طفل للتعنيف في محلّة برج البراجنة.
على الفور توجّهت دورية من فصيلة برج البراجنة إلى المكان، حيث تبيّن أنّ الطفل الذي يبلغ من العمر أربع سنوات وشقيقته (10 سنوات)، يقيمان مع والدهما السوري م. ز. (مواليد عام 1988) ووالدته السورية ن. أ. (مواليد عام 1963).
وبعد عرض الطفل على طبيب شرعي، أشار الأخير في تقريره إلى وجود علامات ناتجة عن الضرب بأجسام صلبة، وآثار حروق على الظهر واليدين والقدمين.
وبالتحقيق مع الجدّة والوالد، اعترفا بضربه بواسطة حزام وسطي وخرطوم مياه “نبريش” بسبب انزعاجهما من كثرة شغبه.
وباستماع إفادة الولدين، بحضور مندوب عن جمعية حماية الأحداث، أفاد الطفل بأنّه تعرّض للضرب من قبل والدِه وجدّته، وأفادت الفتاة أنّها لم تتعرّض للتعنيف.
وبناءً على إشارة القضاء، تُرِكَ الوالد رهن التحقيق فيما تزال الجدّة موقوفة كونها من تقوم دومًا بتعنيفه وإيذائه، وسُلِّمَ الطفلان الى إحدى الجمعيات المعنية بحماية الأطفال من العنف الأسري.
ودعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي المواطنين، عند ملاحظتهم أيّ حالة مماثلة، إلى عدم التردّد في الإبلاغ الفوري عنها، وذلك من خلال الاتّصال على الرقم /112/، أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي العائدة لهذه المديرية العامة.
“محكمة” – الأربعاء في 2021/4/7

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!