الأخبار

جريصاتي: زمن العهر الإعلامي ولّى

أعلن المكتب الإعلامي لوزير العدل سليم جريصاتي أنّ “مقدّمة برنامج “كلام الناس” البارحة على شاشة المؤسّسة اللبنانية للإرسال والتي طالعنا بها الإعلامي مارسيل غانم أثبتت بصورة قاطعة ما أصبح متداولاً ومعروفاً من الناس بأنّ الهستيريا أصبحت متحكّمة بمفاصل بعض البرامج السياسية، في حين أنّ زمن العهر الإعلامي والمتفلّت من أيّ ضوابط أخلاقية أو مهنية قد ولّى، وأن لا أحدا في لبنان اليوم فوق القانون ولا حصانة من أيّ نوع كانت لمن هو مدعو للإفادة أمام المراجع الأمنية والقضائية المختصة”.
وأضاف بيان المكتب الإعلامي “أنّ من يتمتّع بالحصانة بحكم الدستور والقانون، إنّما يمثل للإفادة والشهادة، وأنّ الاتهامات الخاطئة والتطاول على المقامات والكرامات الوطنية بالمباشر ومن باب الأقرباء والأنسباء هو عمل مدان بكلّ المعايير والمفاهيم، وأنّ الحرّية الإعلامية براء من إعفاء الذات من الالتزام بالموجبات القانونية بحجّة أنّ هويّتنا معروفة، كما المسيرة والسيرة، ولا يكفي أن تتبرأ المؤسّسة من إعلامي مقدّم برامج لديها لإعفائه من موجباته تجاه وطنه وقوانينه وقضائه!!
وخلص البيان إلى أنّ “حلقة مارسيل غانم لأسبوع خلا أصبحت بيد القضاء، والقضاء وحده، وفي محرابه وحده، وبإشراف القضاة الشرفاء وأمامهم، تتمّ المطالعات وتتحدّد المسؤوليات”.
“محكمة” – الجمعة في 2017/11/17

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!