الأخبار

جريصاتي: شهادة القاضي تعني أنّ عمله رسالة

قال وزير العدل الأسبق المستشار الجمهوري سليم جريصاتي في ذكرى اغتيال القضاة الأربعة حسن عثمان ووليد هرموش وعماد شهاب وعاصم بو ضاهر في قصر عدل صيدا القديم في العام 1999: “من دواعي فخري أن يكون يوم شهداء القضاء في 8 حزيران من كلّ سنة قد تمّ إقراره في عهد الرئيس العماد ميشال عون وأثناء تولّي حقيبة العدل، وأنّ ملفّ ملاحقة قتلة القضاة الشهداء الأبرار الأربعة على قوس محكمة صيدا قد تحرّك في ذاك الزمن لدى المجلس العدلي بعد سبات عميق وعقيم”.
اضاف: “شهادة القاضي تعني أنّ عمله رسالة وعدله في الناس منه ولهم، والحقّ سلام ومغضبة في آن. تحيّة إلى قضاة لبنان، وإلى من اقترح عليّ يومًا تخصيص شهداء القضاء بذكرى سنوية، القاضي رولا جدايل، وإلى مجلس القضاء رئيسًا وأعضاء في حينه الذي تبنّى الإقتراح، والمديرة العامة القاضي ميسم النويري التي تولّت المتابعة الإدارية، فرئيس الجمهورية، أخيرًا وليس آخرًا، الذي رحّب وأعلن وكان له ما أراد. علّ الذكرى تنفع”.
“محكمة” – الثلاثاء في 2021/6/8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!