الأخبار

جريصاتي لرئيسة المحكمة الدولية: الوقت مكلف

عبّر وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي خلال استقباله رئيسة المحكمة الخاصة بلبنان القاضية إيفانا هرديلكوفا ونائبها اللبناني القاضي رالف رياشي، “باسم الحكومة اللبنانية عن هاجس من قسمين. الأوّل، هو معرفة الحقيقة في قضيّة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، هذا الإغتيال الذي هو المهمّة الأساس للمحكمة الخاصة بلبنان، أما الهاجس الثاني، فهو هاجس الوقت، لأنّ الوقت في لبنان مكلف كما هو معروف والمحكمة الدولية هي المحكمة الوحيدة في العالم التي تموّل من البلد المعني على أساس نصف النفقات ولبنان يموّل نصف النفقات”.
وأضاف جريصاتي: “الوقت أساس لمعرفة الحقيقة وفقاً لأعلى معايير العدالة الجنائية الدولية على ما يذكر القرار 1757 ومرفقاته وقواعد الإجراء والإثبات المعمول بها لدى المحكمة، والوقت ثمين أيضاً على صعيد التكلفة المالية السنوية العالية لهذه المحكمة. كما تمّ الاتفاق على ما يسمّى الإسراع في إصدار الأحكام في المرحلة الإبتدائية، وتمّ التطرّق أيضاً إلى المرحلة الإستئنافية وإلى ما يسمّى القضايا المتلازمة، وهي قضايا قد تأخذ أيضاً وقتاً إضافياً من المحكمة، هذا إن صدرت قرارات اتهامية عن مكتب الإدعاء العام في القضايا المتلازمة، عنيت بها الوزيرين مروان حمادة والياس المرّ والشهيد جورج حاوي، فإنْ صدرت قرارات اتهامية سوف يتطلّب ذلك وقتاً إضافياً من المحكمة، وقد شرحت المآل وما يجب أن تكون عليه المحاكمة وما يجب أن تكون عليه من فرق الدفاع، لأنّه ستؤلّف فرق دفاع في حال كان المتهمون غير ماثلين في المحاكمة، وشرحت أيضاً مآل محاكمة عامة وما ينتظره لبنان من هذه العدالة الجنائية الدولية، وكانت السيّدة هرديلكوفا متفهّمة جدّاً لكلّ هذه الأمور وشكرت وزارة العدل على الاهتمام بما يسمّى قضايا التحقيق وعلى إنهائها وفقاً للطرق القانونية المناسبة”.
“محكمة” – الخميس في 2018/10/11

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!