أمن

حاولوا صرف شيك مزوّر بقيمة 17 مليون يورو

توافرت معلومات لدى “شعبة المعلومات” في قوى الأمن الداخلي، عن حيازة السوريين غ.ح.(مواليد العام 1962)، و ب.ا.(مواليد العام 1978) واللبناني ا.ا.(مواليد العام 1976) شيكاً بقيمة 17 مليون يورو ويحاولون تصريفه، فأوقفتهم ليعترف الأوّل بأنّ م. س. حرّر الشيك باسمه وأرسل له صورة عنه عبر تطبيق “الواتساب”، وأوهمه أنّه يستطيع صرفه والحصول على نسبة 10 % من قيمته، فأغراه الأمر، عندها بدأ بمراجعة أصدقائه للتحقّق من صحّة الشيك، وعاونه بذلك الموقوف الثاني.
ولدى مراجعة إحدى الشركات الألمانية، طلبت تزويدها بأصل الشيك وكتاب المصرف، عندها لجأ محرّره إلى التهرّب منهما وإيهامهما بأنّه صحيح، وعمد بأساليب إحتيالية إلى سحب مبالغ مالية منهما. وعلى الرغم من الشكوك التي حامت حول صحّة وقانونية الشيك، إلاّ أنّهما حاولا تصريفه في أكثر من مصرف في بيروت.
ولدى قدومهما إلى لبنان للاستحصال على الشيك، تبيّن أنّ م. س. متوار عن الأنظار، وقام ع. ش. المستثمر في فندق في محلّة الحمرا بتزويدهم بالنسخة الأصلية من الشيك كون محرّره هو نزيل عنده وترك أغراضه في غرفته، ولدى عرضهما الشيك على أحد المصارف اللبنانية تبيّن أنّه مزوّر.
أمّا ا. ا. فقال إنّه كان سيتعرّض أيضاً للإحتيال من قبل نفس الشخص الذي صوّر له شيكاً باسمه بقيمة خمسة ملايين يورو. وتبيّن أنّه يوجد بلاغ بحث وتحر بحقّ م. س. بجرم احتيال.
وأحيل الموقوفون على النيابة العامة الاستئنافية في بيروت.
“محكمة” – الأربعاء في 2017/11/08

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!