أمن

رئيس عصابة سلب مع فريق عمله وأسلحته بقبضة”المعلومات”

أوقفت “شعبة المعلومات” في قوى الأمن الداخلي رئيس إحدى العصابات في البقاع اللبناني م.ح.(مواليد العام 1986) بعد دهمه في بلدته بريتال حيث كان موجوداً في “مضافة” مع ثلاثة أشخاص سوريين جرى توقيفهم أيضاً، فيما أصيب أحد عناصر القوّة المداهمة بجروح طفيفة.
وبحسب بيان صادر عن شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي، فإنّه “على أثر حصول العديد من عمليات سلب السيارات بقوة السلاح من المواطنين في أثناء انتقالهم على متنها وبخاصةٍ في منطقة البقاع، وفي إطار المتابعة التي تقوم بها “شعبة المعلومات” في قوى الامن الداخلي لمكافحة هذه الظاهرة تمكّنت من تحديد أفراد عصابة يرأسها م. ح. (مواليد عام 1986) وهو مطلوب للقضاء بجرائم سلب وسرقة وتهديد ومخدرات واطلاق نار، ويترأس العصابة التي تقوم بتنفيذ عمليات السلب بقوة السلاح وأهمها عملية السطو على مصرف “فرنسبنك” في المنصورية.
وبعد رصد ومتابعة دقيقة استمرت حوالي الشهرين، تبيّن أنّه يوجد في “مضافة” في بلدة بريتال يحرسها أحد المسلحين بصورة دائمة كونه يتردّد إليها عدد من المطلوبين، وقد وضعت هذه “المضافة” تحت المراقبة لعدة أيام لمتابعة تحرّكات المطلوب المذكور.
وفجر تاريخ 5 حزيران 2018 وبعد التثبّت من وجوده داخل “المضافة” برفقة شخصين وفتاة، قامت قوّة خاصة مقاتلة من الشعبة المذكورة بعملية مداهمة نوعية في بلدة بريتال، تمّ بنتيجتها توقيف جميع من بالداخل، بعد حصول تبادل كثيف لإطلاق النار مع الموقوفين، إضافةً إلى مجموعة مسلّحة وجدت في محيط المضافة كانت تؤازر المطلوبين للحيلولة دون توقيفهم.
وقد أصيب أحد عناصر قوى الأمن إصابة طفيفة.
وبنتيجة المداهمة “للمضافة” تم ضبط أسلحة حربية ومماشط وذخائر وجهاز لاسلكي وعدّة هواتف خلوية وشرائح وبطاقات ذاكرة، إضافةً الى توقيف السوري أ .أ .(مواليد العام 1996) المكلّف بحراسة المضافة، السوري ي. ح .( مواليد العام 1996)، والسورية د. أ . (مواليد العام 1992).
وبالتحقيق مع م . ح. اعترف باشتراكه مع آخرين، بتنفيذ 12 عملية سلب سيّارات بقوّة السلاح في مناطق: جونية، فاريا، جديتا، عميق، تعنايل، المرج، شتورا، زحلة والفرزل. كما اعترف بمشاركته بتنفيذ عملية السطو على مصرف “فرنسبنك” في المنصورية بتاريخ 22 كانون الأول 2017 والتخطيط لتنفيذ عملية سلب صرّاف في محلة الفرزل كان ينوي تنفيذها في اليوم الذي تمّ فيه توقيفه.
وبالتحقيق مع الآخرين، إعترف ي. ح. بالاشتراك بتنفيذ عملية سلب سيّارة في الفرزل، واعترف أ . أ . أنّه مكلّف بحراسة “المضافة” التي يوجد فيها المطلوب الأوّل، فيما اعترفت د. أ . بتعاطي المخدّرات.
وأودع الموقوفون والمضبوطات القضاء المختص، والعمل جارٍ لتوقيف سائر أفراد العصابة.
“محكمة” – الأربعاء في 2018/06/06

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!