الأخبار

رحيل الدكتور رامز عمار

خاص –”محكمة”:
غيّب الموت مساء أمس الدكتور رامز محمّد قاسم عمّار بعدما عانى في الفترة الأخيرة من مرض عضال، وهو الذي لم يكن يتأخّر عن التواصل مع الناس عبر منشوراته على صفحته الخاصة على “الفايسبوك”.
مات عميد كلّية العلوم السياسية والادارية والدبلوماسية ونائب عميد كلّية الحقوق في الجامعة الاسلامية في لبنان الدكتور رامز عمّار وإبن بلدة برج البراجنة في ساحل المتن الجنوبي والضاحية الجنوبية تاركًا أثرًا طيّبًا في كتبه وشروحاته وحضوره البهي وضحكته وقربه من الناس وهو أحد مؤسّسي نادي البرج لكرة القدم وقد تولّى مسؤوليات عديدة فيه آخرها مركز أمين السرّ.


درّس الدكتور عمّار في كلّية الإعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية بين العامين 1984 و1996، وفي كلّية القيادة والأركان التابعة للجيش اللبناني بين العامين 1992 و2004، وفي جامعة بيروت العربية – قسم الدراسات العليا حيث درّس مادة القانون الدبلوماسي والقنصلي بين العامين 1998 و2003، وفي كلّية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في الجامعة اللبنانية التي عيّن مديرًا لفرعها الأوّل في العام الدراسي 2005 -2006، كما عيّن مديرًا تنفيذيًا لماجستير متخصّص في حقوق الطفل في الجامعة اللبنانية منذ العام 2005.
كما تولّى التدريس في الجامعة الإسلامية، ومنصب مدير قاعة بحث قسم القانون العام في الجامعة الإسلامية وصولًا إلى عميد كلّية العلوم السياسية في هذه الجامعة.


وأكثر من ذلك، فقد خرّج رامز عمّار آلاف الطلّاب، وأشرف على مئات أطروحات الدكتوراه ورسائل الماجستير.
نال عمّار دكتوراه دولة في العلوم السياسية من جامعة السوربون باريس الأولى بدرجة جيّد جدًّا في العام 1983 عن أطروحته التي حملت عنوان:” النظام السياسي اللبناني من 1958 – 1970 الشهابية”.
ووضع عمّار 15 كتابًا في القانون الدستوري والرقابة على دستورية القوانين، والعدالة في الإسلام، وحماية أسرى الحرب في القوانين الدولية، والرأي العام والدعاية والإعلام، والوجيز في المنظّمات الدولية، و”حقوق الإنسان والحرّيات العامة”.
كما شارك الراحل الكبير عمّار في مؤتمرات عربية ومحلّية كثيرة محاضرًا بلباقة المحترف.
“محكمة” – الجمعة في 2021/11/12

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!