الأخبار

عائلة الشيخ محمّد يعقوب: “لا نرضى بالمساومات والتسويات”

سألت عائلة الشيخ المغيّب محمّد يعقوب “أين الدولة الممسوكة التي لا تحرّك ساكناً والمجلس العدلي ينتظر المحقّق العدلي وهو من ناحيته غير ملزم بوقت محدّد لانتهاء التحقيق، فيما نحن صابرون معذّبون؟
وقالت العائلة في بيان أصدرته اليوم:”مرّة جديدة يتمّ التأجيل في المجلس العدلي بمطالبة مستغربة من بعض شركائنا المفترضين دون جدوى، ويستمرّ الغموض والمماطلة وإدارة التغييب وتبقى المؤامرة علينا بالذات لأنّنا أصحاب حقّ ولا نرضى بالمساومات وبالتسويات المشبوهة”.
وقال نجل الشيخ يعقوب الدكتور علي يعقوب باسم العائلة بعد انتهاء جلسة المحاكمة أمام المجلس العدلي “لقد أكّد اليوم وكيلنا أنطوان عقل أمام هيئة المجلس على طلب العائلة السابق باتهام النظام الليبي وجميع المشاركين وليس فقط معمّر القذافي، واستجاب القاضي ميشال طرزي، وأكّد اتخاذ قرار في هذا الشأن في الجلسة المقبلة، وهذا جدّاً مهمّ لأنّنا نحن على يقين بأنّ الإمام موسى الصدر والشيخ محمّد يعقوب والسيّد عبّاس بدر الدين يستصرخون: “أين العدالة والدولة التي غيّبنا من أجل الحفاظ على وحدتها؟!
وأضاف:”عائلة الشيخ محمد يعقوب لن تسكت ولن تستكين مهما غلت التضحيات ومهما طال الزمن، وسنستمرّ في المتابعة لكي نقتص من جميع المتآمرين”.
“محكمة” – الجمعة في 2018/06/01

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!