الأخبار

عائلة لطيفة قصير:لإحالة القاضي على “التفتيش” وعدم شمول تخفيض العقوبات جرائم قتل النساء

خاص –”محكمة”:
صدر بيان عن عائلة المرحومة المظلومة لطيفة قصير التي قتلها طليقها إبراهيم طالب ووافقت محكمة الاستئناف الناظرة بقضايا تخفيض العقوبات في جبل لبنان برئاسة القاضي أميرة شحرور، على تخفيض عقوبته بنسبة السدس بحيث أنهى محكوميته.
وتضمّن البيان التالي:”نحن عائلة المظلومة لطيفة قصير والتي قتلها وعذّبها المجرم القاتل إبراهيم طالب منذ 11سنة وقد عمد القضاء اللبناني إلى إطلاق سراحه من السجن بحجّة أنّه حسن السلوك ويريد الندم والتوبة وأنّه أمضى ثلثي العقوبة ويحقّ له طلب تخفيض العقوبة.
إنّنا نعبّر عن غضبنا وسخطنا من هذا القرار الظالم والذي صدر دون العودة إلينا وبدون أن نسقط حقّنا الشخصي واستنادًا إلى معلومات ومعطيات خاطئة وإنّ إطلاق سراحه سيشكّل تهديدًا جديدًا للمجتمع والعائلة وخصوصًا أنّه بدأ بإرسال التهديدات من السجن، وإنّنا نحمّل السلطات القضائية ومن أصدر قرار إطلاق سراحه المسؤولية عن أيّة جريمة قد يرتكبها مستقبلًا بحقّ أولاد شقيقتنا أو أحد أفراد العائلة.
وندعو السلطات القضائية العليا لإعادة النظر بهذا الحكم الظالم وإحالة القاضية أميرة شحرور التي أصدرته بناء لمعلومات غير صحيحة إلى التفتيش القضائي كونها استندت إلى معطيات ومعلومات خاطئة باعتراف مدعي عام جبل لبنان.
كما ندعو مجلس النوّاب لإعادة النظر بقانون تخفيض العقوبات وان لا يشمل جرائم قتل النساء لأنّ إطلاق سراح هؤلاء سيشجّع على المزيد من الجرائم وعمليات القتل.
إنّنا مطمئنون إلى أنّ عدالة السماء ستكون أكثر عدالة من السلطة القضائية التي أصدرت هذا القرار الظالم، وإنّ الله عزّ وجل سينتقم من كلّ مجرم وقاتل.
إنّنا نشكر كلّ الجمعيات والشخصيات والمؤسّسات الإعلامية والجهات القانونية والتي تضامنت معنا في هذه المحنة القاسية، وندعو الجميع لمواصلة هذه المعركة من أجل إحقاق الحقّ، ووقف كلّ جرائم العنف ضدّ النساء وتشديد العقوبات على المجرمين.”
“محكمة” – الخميس في 2021/7/15

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!