أمن

عصابة سرقة سيّارات تستبيح جبل لبنان

رصدت قوّة من “شعبة المعلومات” في قوى الأمن الداخلي المناطق التي تحصل فيها عمليات سرقة سيارات، ونفّذت كمائن عديدة على المسالك التي تُستخدم لنقل السيّارات المسروقة إلى منطقة البقاع ومنها إلى الأراضي السوريّة، وتمّ بنتيجتها رصد ثلاث سيّارات مسروقة أثناء نقلها إلى منطقة الشمال عبر جرود بلدة مشمش – عكار، حيث نفّذت كميناً مُحْكَماً في جرود بلدة مشمش على المسلك المؤدّي إلى منطقة الهرمل البقاعية، وأثناء عملية توقيف موكب السيّارات المذكور، حاول أفراد العصابة الفرار من الكمين فتمّ الإطباق عليهم وتوقيفهم، وهم كلّ من: اللبناني أ. أ.(مواليد 1985)، والسوريين م. م. (مواليد 1994)، وم. خ. (مواليد 1994).
وجرى ضبط السيّارات الثلاث وهي من نوع “هيونداي توكسون” سُرقت من مناطق: صربا، ذوق مصبح وحارة صخر.
وبالتحقيق مع الموقوفين، إعترفوا بأنّهم أفراد من ضمن عصابة تقوم بسرقة سيّارات من نوعي “هيونداي توكسون” و”كيا سبورتيج” من محافظة جبل لبنان، وأنّهم شاركوا في العديد من عمليات سرقة السيّارات.
كما اعترف الأوّل الذي ضُبط بحوزته مسدّس حربي، أنّ مهمّته تأمين المراقبة والحماية خلال تنفيذ عمليات سرقة السيّارات، إضافةً إلى نقل السيّارات المسروقة، وذلك مقابل مبلغ 1500 دولار أميركي عن كلّ سيّارة مسروقة. واعترف كلّ من الثاني والثالث بأنّ مهمّتهما هي نقل السيّارات المسروقة إلى البقاع، وأنّهما يتقاضيان مبلغ 700 دولار أميركي عن نقل كلّ سيّارة مسروقة.
وقد سُلّمت السيّارات المسروقة إلى أصحابها، وأحيل الموقوفون المذكورون على مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في وحدة الشرطة القضائية، للتوسّع بالتحقيق معهم، بناء على إشارة القضاء المختص، فيما لا يزال العمل جارياً لتوقيف باقي أفراد العصابة بحسب بيان شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.
“محكمة” – الأربعاء في 2017/12/13

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!