مقالات

غسّان عويدات في كتابيه إلى مجلس النوّاب.. سرّ أبيه/جمال الحلو

كتب المحامي جمال الحلو:
إنّ ما فعله حضرة النائب العامّ لدى محكمة التمييز القاضي غسّان عويدات بإحالة كتابين مِن قبله، الأوّل بواسطة معالي وزير العدل إلى رئاسة مجلس النوّاب وفقاً للأصول الدستوريّة والقانونيّة، وإعلامه بوجوب تعيين مُدَّعٍ عامّ لدى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء وفقًا للأصول ليتمّ الادّعاء بعد استكمال تشكيل المجلس الأعلى أصولًا.
وقد أعلمَ حضرة النائب العامّ لدى محكمة التمييز المجلسَ النيابيّ أنّه قد أرسلَ كتابًا إلى حضرة رئيس مجلس القضاء الأعلى بوصفه الرئيس الأوّل لمحاكم التمييز كي يُصار إلى تعيين مُدَّعٍ عامّ مِن غرف التمييز مجتمعةً، وذلك بُغية الحثّ على تسمية أعضاء المجلس الأعلى مِن حصّة القضاء عملًا بالموادّ الدستوريّة الّتي أشارَ إليها حضرة النائب العامّ لدى محكمة التمييز.
أمّا الكتاب الثاني، فقد وُجِّهَ إلى حضرة الرئيس الأوّل لمحكمة التمييز بغية تعيين المُدّعي العامّ لدى المجلس الأعلى مِن قبل غرف محكمة التمييز مجتمعةً، مع الإشارة إلى الكتاب الموجَّه بواسطة معالي وزير العدل إلى رئاسة مجلس النوّاب.
لقد حدّد حضرة النائب العامّ لدى محكمة التمييز الموادّ القانونيّة المعطوفة على الموادّ الدستوريّة ولا سيّما المادّتَين ٦٠ و٨٠ مِن الدستور .
إنّ ما قام به حضرة النائب العامّ لدى محكمة التمييز ينمّ على وعيٍ قانونيّ متكامل، يرسمُ ملامحَ واضحة لمرحلة مكافحة الفساد فعليًّا لا نظريًّا، كما يؤسِّس لقيام سلطة قضائيّة مستقلّة تواجه الأزمات الّتي يُعانيها وطنُنا الحبيب لبنان.
إنّه سرّ أبيه.. خير خلف لخير سلف، رجلُ قانون يعمل غالبًا بصمت ويفكِّر أحيانًا بصوت عالٍ عندما تتطلّب الأمور منحى تصاعديًّا.
إنّه القاضي غسّان منيف عويدات، في حلقة تكامل مع القاضيَين الكبيرَين الرئيس سهيل نديم عبّود والرئيس بركان سعد. ويستمرّ الأمل بقيام دولة القانون والدستور تحقيقًا للعدل والعدالة.
“محكمة”- الخميس في 2019/11/21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!