أمن

قتل عمّه ثمّ أقفل المتجر عليه ورحل

عُثِرَ في 4 تموز 2021 على السوري ض. ف. (مواليد عام 1975) جثّة هامِدة ومضرّجة بالدماء داخل محلّه في مدينة الشويفات، نتيجة عدّة طعنات سكّين في مختلف أنحاء الجسد.
ونتيجة استقصاءات وتحرّيات “شعبة المعلومات” في قوى الأمن الداخلي توصّلت خلال عدّة ساعات إلى تحديد هويّة القاتل السوري م.ف.(مواليد عام 2001)، وهو ابن شقيق المغدور، وأوقفته في مدينة الشويفات.
وبالتحقيق معه، اعترف بأنّه مساء تاريخ 3-7-2021، وخلال زيارته لعمّه في محلّه في الشويفات، حصل إشكال بينهما نتيجة خلافات عائلية، فأقدم على ضرب عمّه بواسطة قارص حديدي، وَجَدَهُ داخل المحلّ، ممّا أدّى إلى سقوطه أرضًا وفقدانه الوعي، بعدها طعنه، عدّة طعنات، بواسطة سكّين كانت بحوزته، وذلك للتحقّق من موته، ثمّ غادر المحلّ بعد إقفاله.
وبتفتيش منزل المشتبه به، ضُبِطَت الثّياب التي كان يرتديها أثناء تنفيذه الجريمة، والسّكين المستخدمة من قِبله، بعد دلالته على مكانها. وأجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.
“محكمة” – السبت في 2021/7/10

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!