الأخبار

كسبار يجهّز لجانًا جديدة ويتخذ قرارًا بسدّ الحفر في موقف العدلية على نفقة النقابة بعد سقوط محاميتين فيها

غصت دار نقابة المحامين في بيروت لليوم الثاني بالمهنئين على أثر إنتخاب أربعة أعضاء جدد في مجلس النقابة، حيث أجمع المهنئون على حسن سير العملية الإنتخابية بشكل لم يسبق له مثيل، لدرجة أن الجميع اعتقد بأن عدد المقترعين قليل، إلا أنه جاء كبيراً نظرا ًلحسن التنظيم وعدم الإنتظار. وصرّح أحد المحامين ان هذا الأمر سوف يشجع المحامين الكبار والمخضرمين على الحضور للمشاركة في السنة القادمة.
واستقبل النقيب ناضر كسبار، أمين سر مجلس النقابة الفائز الأول سعد الدين الخطيب على رأس وفد من فريق عمله من المحامين. كما استقبل المحامي الشريف سليمان، عضو لجنة تطبيق المادة 47 أصول محاكمات جزائية، وقدم له تقريراً مفصّلاً وضخماً حول عمل اللجنة منذ تاريخ إنشائها وحتّى 2022/11/7. وسوف يسلّم النقيب كسبار التقرير المذكور للجنة الجديدة التي سوف يتمّ إنشاؤها في الأيام القليلة المقبلة، بعد أن طلب من المحامي سليمان تحديد الأعضاء الذين كانوا ناشطين فيها.
وحدّد النقيب كسبار أربعين موعداً لأربعين رئيس لجنة يوم غد الخميس، بمعدل عشر دقائق لكل رئيس لوضعه في جو أعمال اللجان، والحضور، والإقتراحات قبل التعيين. وعلم أن النقيب كسبار سوف يطلب من رؤساء وأعضاء اللجان التقيّد بمبادئ المناقبية، خصوصاً لجهة التعاطي بين بعضهم البعض داخل اللجان، وفي حال كان هناك أيّ مآخذ، وضع النقيب في الجو، وعدم إستغلال أي أمر في وسائل الإعلام للتشهير أو للدعاية أو لخدمة حاقدين أو حاسدين.
واستقبل النقيب كسبار المحامي معين غازي، يرافقه المحامي الدكتور محمد وليد طقوش، الذي قدّم له مشروع كتابه حول “السيّارة الآلية ذاتية الحركة” وطلب منه كتابة مقدّمة للكتاب. كما استقبل الوزير والنقيب الأسبق عصام الخوري الذي هنأ النقيب على حسن سير العملية الإنتخابية في جوّ ديمقراطي لم يسبق له مثيل وقال: “نحن أمّ الجمهورية وقبلنا لم تكن هناك جمهورية، وأنّ معظم رؤساء الجمهورية والنواب والوزراء هم من المحامين.”
وبعد تلقي النقيب كسبار خبر تعرض محاميتين لحادث بسبب وجود حفر في الموقف الواقع خلف “بيت المحامي”، كلف عضو المجلس المحامي وجيه مسعد الإتصال بمدير عام وزارة العدل القاضي محمد المصري ومقابلته، وأرسل له الكتاب الآتي:
“تحيّة وبعد،
تبيّن لنا أنّ الموقف الخارجي لبيت المحامي تعرّض لفجوات عدّة تشكّل خطراً على سلامة المحامين والقضاة لا سيّما أثناء هطول الأمطار فتصبح غير مرئية منهم وقد تسبّبت بوقوع زميلتين في تلك الحفر.
وعطفاً على الاتصال الشفهي الذي حصل من خلال عضو مجلس النقابة الزميل وجيه مسعد نعلمكم بأنّنا سنباشر بسدّ تلك الحفر على نفقتنا الخاصة منعاً لتكرار أيّ حادث جديد لا سمح الله.»
هذا ويعكف النقيب على إعداد التكاليف وتعيين مقرّرين للتدرّج والجدول العام والمحاضرات وأمين المكتبة. وكذلك إعادة تأليف المجالس التأديبية ومندوبي المناطق واللجان.
“محكمة” – الأربعاء في 2022/11/23

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!