الأخبار

كشف ملابسات قتل الفتى إيلي متّى طعنًا ورميًا من طابق أوّل

ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” أنّ ملابسات جريمة قتل الفتى المغدور إيلي ميشال متى في بلدة عقتنيت في قضاء صيدا قبل نحو أسبوع تكشّفت، وأنّ النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان أوقف ثلاثة أشخاص بينهم ناصيف . م.
وبحسب التحقيقات، فقد تبيّن أنّ “القاتلين هما كلّ من حسين.ع وأحمد . ع (سوريان وأولاد خال): حيث اعترفا بأنّهما أقدما وعن سابق تصوّر وتصميم على قتل الفتى متى ورميه من الطابق الأوّل لأنّه شَهد على قيامهما بسرقة كاراج خردة يقع في محلّ تحت منزل ذويه.
وخطّط السوريان اللذان يقطنان في المنطقة نفسها لجريمة سرقة الكاراج صباحًا بعدما راقبا تحرّكات العائلة وتأكّدا من عدم وجود أفرادها في المنزل إلّا أنّه صودف في هذا النهار عدم ذهاب الفتى ايلي إلى المدرسة وبقائه في المنزل، وعندما شعر بحركة غير اعتيادية أسفل المنزل توجّه ليتفقد الأمر ففوجىء بالسوريين يقومان بعملية سرقة، وما كان منهما إلّا أن قاما بطعنه بحديد أكثر من أربعين طعنة وقاما برميه من الطابق الأوّل لإخفاء معالم جريمتهما، مبرّرين الامر بأنّ الفتى يعرفهما بحكم أنّهما يقيمان في نفس المنطقة.”
“محكمة” – الأربعاء في 2022/11/30

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!