الأخبار

مجلس القضاء الأعلى ينعى محمّد مكّي: وجه رضيّ له بصمات علمية

نعى مجلسُ القضاءِ الأَعلى القاضي الراحل محمّد مكي، وأصدر بياناً في هذه المناسبة الأليمة تضمّن التالي:
“ببالغِ الحزنِ والأسى، يَنعي مجلسُ القضاءِ الأَعلى القاضي في منصب الشرف السيّد محمّد محمود مكّي، وجهاً رضيّاً غيّبهُ الموت يومَ الأربعاء الماضي بعد صراعٍ مع المرض.
وفي هذه المناسبة الجلل، يستذكر المجلس ما كان للفقيد المغفور له من بصمات علمية وجهود مشكورة زيّنت مسيرته القضائية التي بذل خلالها كامل الجهد لخدمة العدالة والارتقاء برسالة القضاء.
عُيّن الفقيد في الملاك القضائي برتبة قاضٍ من الدرجة السادسة عشرة في العام 1979 ومن ثمّ شغل المراكز القضائية التالية: محامٍ عام لدى النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، قاضي تحقيق لدى المحكمة العسكرية، قاضي تحقيق أوّل في النبطية ومنتدب مفوّض حكومة معاون لدى المحكمة العسكرية، رئيس غرفة لدى محكمة الاستئناف في جديدة المتن، قبل أن يختم مسيرته القضائية في العام 2007 مستشاراً لدى محكمة التمييز.
إنّ مجلس القضاء الأعلى يتقدَّمُ بالتعازي مِن عائلة الفقيد الكَريمة، ومن ابنه القاضي فيصل مكي ومن قضاة لبنان عموماً وقضاة محكمة التمييز خصوصاً، ومن عمومِ عائلاتِ بلدة حبوش الجنوبية راجياً للراحِل الراحةَ الأبديّةَ، ولَهم الصبرَ والسلوان.”
“محكمة” – الجمعة في 2019/2/8

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!