أبرز الأخبارالأخبار

مجلس القضاء: خبر إحالة حمود وأبو غيدا على التفتيش عار عن الصحّة

نفى المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى الشائعات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام من دون التدقيق فيها والوقوف عند خطورتها بخصوص القول بأنّ وزير العدل سليم جريصاتي أحال النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود وقاضي التحقيق العسكري الأوّل رياض أبو غيدا على هيئة التفتيش القضائي بسبب الإدلاء بتصريحات إعلامية.
وقال المكتب الإعلامي في بيانه: تداولت بعض وسائل الإعلام خبراً مفاده أنّ وزير العدل سليم جريصاتي أحال النائب العام لدى محكمة التمييز الرئيس سمير حمود وقاضي التحقيق الأول لدى المحكمة العسكرية الرئيس رياض أبو غيدا على هيئة التفتيش القضائي، على خلفية إدلائهما بتصاريح عبر الإعلام من دون الحصول على إذن مسبق. إنّ المكتب الإعلامي لدى مجلس القضاء الأعلى يوضح أنّ هذا الخبر عار من الصحة تماما ولا أساس له، ويلفت عناية وسائل الإعلام إلى أن نشر مثل هذه الأخبار قبل التثبت من صحتها من شأنه التشويش على عمل السلطة القضائية والمساس بهيبة أركانها.”
“محكمة” – الثلاثاء في 2018/03/06

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ماكل هذا الهبوط السياسي والإعلامي وكأننا في شارع محمد علي .. معيب ان تصل الأمور الى هذا الدرك وان تعالج مشاكل الدولة في الشارع وان يصبح اركان الدولة مادة لللغو ومضغة في افواه العامة .. الا يدرك هؤلاء حجم الخطر الذي تخلفه مهاتراتهم عند الشعب!!! الا يدركون معنى ان تهتز صورة الحاكم والمسؤول والقاضي في نظر الناس؟!!!
    الا يدركون بشاعة القول ان وزيرا احال قاضيا كبيرا الى التفتيش ؟!!!!
    اللهم نجنا من الأعظم ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!