الأخبار

مصلحة الليطاني تتهم”ميموزا” بتلويث “الليطاني”

قدّمت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني إخباراً أمام النيابة العامة المالية ضدّ شركة الأوراق الصحية (ميموزا) وممثّلها رئيس بلدية قاع الريم وسام تنوري، على خلفية تلويث نهر الليطاني والاعتداء على الموارد المائية وإقدام ممثّلها على استعمال نفوذه ودوره كرئيس بلدية لتسهيل عمل الشركة الملوّثة.
وجاء في الإخبار المسجّل تحت الرقم 7631 تاريخ 12 كانون الأوّل 2018 أنّه “وبعد الكشف الذي قام به فريق من الفنّيين في المصلحة الوطنية لنهر الليطاني على نهر البردوني/قاع الريم، تبيّن تحوّل المياه إلى اللون الأسود، بسبب الصرف الصناعي لمعمل ميموزا الذي يصبّ في هذا النهر وهو غير معالج إطلاقاً. كما نفيدكم أنّ إدارة الشركة لم تسمح لفريق المصلحة بإجراء الكشف حيث اضطررنا للاتصال بالشرطة القضائية لتنفيذ الكشف بحضورها وبحضور درك زحلة وعناصر من جهاز أمن الدولة، وقد أثبت الكشف أنّ الصرف الصناعي غير المعالج ولونه أسود يرمى في النهر ليلوّث مياهه ويحوّلها إلى اللون الأسود، وجرى أخذ عيّنات من قبل المصلحة ووزارتي البيئة والصناعة.
كما تبيّن وجود محاولات لتشويه مصدر التلوّث من قبل المعمل من خلال رمي مواد ملوّنة، علماً أنّ الكشف أثبت أنّ المياه الخارجة من المعمل لونها أسود قبل ظهور المادة السوداء في مجرى الصرف الصحّي”.
وأرفق الإخبار بقرص مدمج (CD) يحتوي “على كافة الصور والبيانات التي تثبت هذا الأمر”، مع التذكير بأنّ “المدعو وسام التنوري رئيس بلدية قاع الريم وهو بالوقت نفسه يمثّل مصالح شركة الأوراق الصحيّة ميموزا الملوّثة بالإضافة إلى تعدّي البلدية المذكورة على مياه الشفة على نحو يحرم زحلة والجوار من مياه الشفه”.
“محكمة” – الأربعاء في 2018/12/12

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!