أبرز الأخبارالأخبار

معلومات خاصة بـ”محكمة”: قضاة لبنان يقرّرون الاعتكاف ومقاطعة لجان القيد الإنتخابية.. وإطلاق ناد يجمعهم/علي الموسوي

كتب علي الموسوي:
علمت “محكمة” من مصادر قضاة لبنان أنّه بعد اجتماعات ماراتونية ونقاشات عديدة، توصّل القضاة إلى قرار نهائي ببدء اعتكافهم عن العمل في جميع المحاكم العدلية والإدارية والمالية، على أن يشمل كلّ الدوائر والمحاكم وتستثنى من ذلك ملفّات الموقوفين فقط.
وتضيف هذه المصادر أنّ هذا القرار نهائي ولا رجوع عنه، على أن يستتبع بتصعيد أوسع وأكبر في آخر شهر آذار 2018 إذا لم تتمّ تلبية المطالب وبينها تصحيح الوضع المالي والمخصّصات المالية وإعادة تفعيل صندوق تعاضد المهدّد بدوره، واعتبار القضاء سلطة مستقلّة نصاً وفعلاً وليس الإكتفاء بذلك في الخطابات والتصريحات التي باتت “خشبية” في هذا المجال نتيجة استهلاكها بكثرة منذ سنوات وسنوات.
وتؤكّد المصادر نفسها لـ“محكمة” أنّ أغلبية قضاة لبنان متفقون في ما بينهم على إنشاء جمعية أو ناد يجمعهم أسوة بما هو معمول به في دول عديدة، فيما يرى قضاة أنّ هناك محاذير عديدة عند تنفيذ هذه الخطوة خصوصاً في ظلّ وجود مجلس أعلى للقضاء لن يقبل بذلك.
وفهم أنّ القضاة ينوون توقيع كتب رسمية ورفعها إلى المعنيين يؤكّدون فيها قرارهم النهائي بمقاطعة لجان القيد الإنتخابية ما لم تتحقّق مطالبهم.
في غضون ذلك، عقد مجلس القضاء الأعلى صباح اليوم الإثنين، إجتماعاً مغلقاً مع قضاة محافظتي بيروت والبقاع وقضاة وزارة العدل والمحكمة العسكرية نوقشت فيه مسائل مختلفة، على أن يستتبع باجتماع ممثال مع قضاة بقية المحافظات صباح بعد غد الأربعاء.
“محكمة” – الإثنين في 2018/03/19

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أقل الإيمان أن يكون هناك ناد للقضاة كما هو حاصل باغلب البلاد العربية حتى لا نقارن انفسنا بالغرب ونحن لا زلنا في البلاد التي يحكمها اشخاص لا قوانين ……يجب أن يتمتع القضاة بحرية في الاعتصام والإضراب والتعبير عن الغضب بعيدا عن سلطة مجلس القضاء الأعلى وسيف الإحالة للتفتيش وموجب التحفظ….التحرر المعنوي والاستقلال التام عن السلطة السياسية والقدرة في اتخاذ أي تدبير بعيدا عن الضغوطات يصون القضاة والعدالة معا …..لا تتراجعو ونحن معكم لاجلكم ولاجلنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!